احتجاز أكثر من 20 عربيا في مطار بلغراد

تحتجز السلطات الصربية في مطار بلغراد أكثر من 20 مواطنا عربيا من جنسيات مختلفة منذ يومين دون توضيح أسباب توقيفهم، ومن بين هؤلاء سوريون ولبنانيون ومصريون وعراقيون، فيما يبدو أنه إجراء أمني عقب الهجمات على أميركا. من ناحية أخرى قال وزير الداخلية الصربي بأن أسامة بن لادن يملك قواعد في البلقان.

وقال عادل السومي (تاجر سوري) في اتصال مع قناة الجزيرة من المعتقل في مطار بلغراد إن 20 عربيا وصلوا إلى العاصمة اليوغسلافية صباح هذا اليوم واحتجزوا على الفور.

وأشار السومي إلى أن من بين الموقوفين 14 سوريا و3 أردنيين ولبنانيين وتونسيين وسيدة عراقية وطفلين بالإضافة إلى مصريين محتجزين منذ أمس. وأوضح أن المحتجزين اتصلوا بالسفارتين السورية واللبنانية لكن أيا من السفارتين لم تفعل شيئا حتى الآن لإطلاق سراح مواطنيهما.

قواعد لبن لادن بالبلقان
من جانب آخر نقلت وكالة الانباء اليوغسلافية عن وزير الداخلية الصربي دوسان ميهايلوفيتش قوله إن أسامة بن لادن يملك قواعد في البلقان.
وأوضح الوزير الصربي أن منظمة بن لادن تملك قاعدتين في البوسنة والهرسك وقاعدتين أخريين في كوسوفو إضافة إلى ألبانيا.

بن لادن
وأكد ميهايلوفيتش أن وزارته تملك معلومات كثيرة تتعلق بأنشطة من وصفه "محرك الإرهاب الأكثر شهرة في العالم" في البلقان وبأنشطة الرجال الذين يديرون فروع منظمة بن لادن الموجودة أيضا في مقدونيا.

وكانت الحكومة الصربية أعلنت استعدادها للمشاركة "كليا" في ما أطلق عليه حملة مكافحة الإرهاب الدولية، وعرضت على الولايات المتحدة "كل مساعدة ضرورية". وقد أبلغ رئيس الوزراء الصربي زوران ديندجيتش أمس موقف حكومته إلى ممثلين عن وزارة الخارجية الأميركية استقبلهم في بلغراد.

وبشأن طبيعة المساعدة التي تقدمها بلغراد إلى واشنطن قال وزير الداخلية اليوغسلافي زوران زيفكوفيتش لإذاعة "بي 92" إن هذه المعلومات جمعتها أجهزة الاستخبارات اليوغسلافية.

وأوضح زيفكوفيتش أنه لا مبرر لحكومته للاحتفاظ بما تعلم خصوصا إذا كانت تعلم شيئا عن أي شخص قد يكون متورطا في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الجاري على واشنطن ونيويورك، مشيرا إلى أن أجهزة الاستخبارات في البوسنة والهرسك وأوروبا "يعلمون أكثر من يوغسلافيا في هذا الموضوع".

نفي بوسني وألباني
وفي إطار تبرؤ الدول من أي علاقة مع بن لادن نفى المتحدث باسم الحكومة البوسنية في سراييفو عامر كابتانوفيتش معلومات أوردتها وسائل إعلام محلية تقول إن أسامة بن لادن يملك جواز سفر بوسنيا.

وأوضح المتحدث البوسني أن نحو 400 شخص من الدول الإسلامية حصلوا على الجنسية البوسنية لكن أسامة بن لادن ليس منهم ولا يملك جواز سفر بوسنيا.

كما نفت ألبانيا بدورها إيواءها لناشطين إسلاميين. وأكد رئيس شرطة تيرانا أن "ألبانيا لم تعد ملجأ لإرهابيين إسلاميين".

وكانت خمس دول بلقانية هي يوغسلافيا وكرواتيا ومقدونيا وسلوفينيا وألبانيا إضافة إلى كيان جمهورية صرب البوسنة قد تعهدت بمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة أثناء اجتماع لوزراء الداخلية في هذه الدول أمس في يوغسلافيا.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية