عـاجـل: السناتور وايدن: إذا لم يأخذ البيت الأبيض موضوع الأمن على محمل الجد فإن أسرارنا الأكثر حساسية ستنتهي بأيدي العدو

تعيين قائد عسكري جديد للتحالف الأفغاني

برهان الدين رباني
عين التحالف المناوئ لحركة طالبان الحاكمة في أفغانستان الجنرال محمد فهيم قائدا عسكريا جديدا عوضا عن القائد أحمد شاه مسعود، في الوقت الذي أعلن فيه شقيق مسعود أن قائد التحالف بدأ يتعافى من غيبوبة نتيجة محاولة الاغتيال التي تعرض لها بداية الأسبوع.

فقد ذكر مسؤول في سفارة أفغانستان بطاجيكستان أن الرئيس المخلوع برهان الدين رباني عين الجنرال محمد فهيم عوضا عن مسعود يوم 11 سبتمبر/ أيلول الجاري. وأضاف أن رباني اتخذ القرار بالتشاور مع مسعود. وسيشغل الجنرال فهيم المنصب بشكل مؤقت إلى حين تماثل مسعود للشفاء من الإصابات التي لحقت به من جراء محاولة الاغتيال التي تعرض لها.

وقد شغل الجنرال فهيم (44 عاما) منصب وزير الأمن في حكومة رباني. وأوكلت إليه الاثنين الماضي قيادة قوات تحالف الشمال بشكل مؤقت إثر عملية الاغتيال.

وقد أعلن شقيق أحمد شاه مسعود زعيم المعارضة الأفغانية أن مسعود كان في غيبوبة بعد محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها يوم الأحد، لكنه بدأ يتحسن. وجاء في بيان وقعه أحمد ولي مسعود شقيق زعيم المعارضة الأفغانية "لاحظنا بسرور أن السيد أحمد شاه مسعود الذي دخل في غيبوبة بعد الهجوم الانتحاري الذي خطط له مثلث المخابرات الباكستانية وأسامة بن لادن وطالبان بدأ يستطيع الحركة كما بدأ يتواصل ببطء".

وقال متحدث باسم مكتب المعارضة الأفغانية في لندن الذي يرأسه شقيق زعيم المعارضة إنه لا يستطيع الكشف عن مكان وجود مسعود وما إذا كان في أفغانستان أو في بلد آخر وذلك لاعتبارات أمنية.

وكان مسؤول في المعارضة الأفغانية قد أعلن في وقت سابق أن الحالة الصحية لأحمد شاه مسعود حرجة للغاية. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن يونس قانوني أحد المقربين من مسعود قوله إنه "للأسف لدينا أخبار سيئة". وأوضح أن الحالة الصحية للقائد مسعود -الملقب بأسد بنجشير- حرجة جدا وفي تدهور منذ محاولة الاغتيال التي تعرض لها في التاسع من سبتمبر/ أيلول الحالي.

وأضاف أن مسعود لايزال في غيبوبة منذ إصابته حيث لم يستعد وعيه سوى مرة واحدة عندما زاره رباني. وأوضح قانوني أن مسعود يتلقى العلاج في معقله خواجه بهاء الدين شمالي أفغانستان.

وكان الغموض قد اكتنف مصير أحمد شاه مسعود إثر محاولة اغتيال تعرض لها الأحد الماضي استخدم فيها شخصان تنكرا بهيئة صحفيين كاميرا فيديو مفخخة. وترددت أنباء من أكثر من مصدر تفيد بأن مسعود قد توفي فور وقوع الحادث.

المصدر : وكالات