مقاتلو آتشه يفرجون عن خمسة مختطفين بالإقليم

أفرج مقاتلو آتشه عن خمسة زعماء مسلمين أعلنت الشرطة الإندونيسية أمس أنهم خطفوا عقب لقائهم مع رئيسة البلاد ميغاواتي سوكارنو بوتري أثناء زيارتها للإقليم المضطرب مؤخرا. وبينما أكد وزير الدفاع الإندونيسي استمرار سياسة الحكومة في الإقليم فإنه شدد على الحاجة لحل سياسي هناك.

وقال المتحدث باسم شرطة آتشه اليوم إنه تم الإفراج عن الخمسة مساء أمس وإن تجربتهم كانت مروعة. وسبق أن أعلنت الشرطة بأنهم خطفوا أول أمس بعد اختفاء العربة التي كانوا يستقلونها عندما كان الخمسة في كروينج سابي على بعد نحو 150 كيلومترا من العاصمة الإقليمية باندا آتشه.

وكان الزعماء المحليون الخمسة من بين عدد من نخبة منتقاة التقت ميغاواتي يوم السبت في باندا آتشه أثناء قيامها بزيارة استهدفت الحد من التوترات العنصرية وأعمال العنف في الإقليم الغني بالموارد.

واعتذرت ميغاواتي أثناء زيارتها لآتشه عن انتهاكات سابقة لحقوق الإنسان وحثت كل الأطراف على وقف عقود من أعمال العنف التي قتل فيها أكثر من 1500 منذ يناير/كانون الثاني الماضي معظمهم من المدنيين.

من جهة أخرى قال وزير الدفاع الإندونيسي ماتوري عبد الجليل اليوم إن الحكومة لن تتراجع عن مرسوم رئاسي يقضي بالسماح للجيش بمهاجمة المقاتلين في إقليم آتشه.

وقال عبد الجليل في أعقاب اجتماع بين الرئيسة ميغاواتي ورئيس وكالة الدفاع الوطني الياباني إن المرسوم سيجري تعزيزه. وكشف الوزير بأن وزير الأمن الإندونيسي ومساعديه يجرون تقويما للإجراءات اللازمة لتعزيز تطبيق المرسوم الرئاسي. ولكنه أكد أيضا الحاجة لحل سلمي في الإقليم.

المصدر : وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة