أميركا قلقة حيال ثلاثة من رعاياها محتجزين في إيطاليا

ريتشارد باوتشر
قالت الولايات المتحدة الأميركية إنها عبرت عن قلقها لإيطاليا حيال إصابة ثلاثة مواطنين أميركيين بجروح في أعمال العنف التي شهدتها جنوا الشهر الماضي أثناء انعقاد قمة الثماني.

يأتي ذلك في الوقت الذي أقر فيه قائد الشرطة الإيطالية بأن رجاله أفرطوا في استخدام القوة في التصدي للمشاركين في التظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها المدينة.

وقد جاءت أقوال مدير الشرطة أمام لجنة برلمانية شكلت للتحقيق في الأحداث.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر "لقد أبلغنا الحكومة الإيطالية قلقنا إزاء إصابة الأميركيين الثلاثة بجراح خلال المواجهات بين المتظاهرين ورجال الشرطة".

وأضاف القول إن بلاده مهتمة بلجنة التحقيق البرلمانية وإنها ستنتظر النتائج التي ستتوصل إليها.

وقال باوتشر إن أربعة من بين عشرة أميركيين ألقت الشرطة الإيطالية القبض عليهم خلال المواجهات لايزالون قيد الاعتقال، مشيرا إلى أن موظفي السفارة الأميركية في روما قاموا بزيارتهم في السجن وأن الاتصالات جارية مع الجهات الإيطالية المختصة من أجل السماح لهم بالاتصال بعائلاتهم.

المصدر : رويترز