فريق طبي أميركي يتعرض لهجوم مسلح في نيجيريا

قالت الشرطة النيجيرية إن فريقا طبيا أميركيا تعرض لاعتداء مسلح فور وصوله نيجيريا. وقد عاد الوفد إلى الولايات المتحدة فور الحادث لاغيا بالتالي مهمته التي جاء من أجلها والمتمثلة في تقديم مساعدات طبية لإحدى الولايات الفقيرة بالبلاد.

وأوضح نائب مفوض الشرطة في لاغوس إمانويل أديبايو أن لصوصا مسلحين هاجموا سيارة كانت تقل خبيرين أميركيين واثنين من المسؤولين النيجيريين، وأضاف أن الخبيرين الأميركيين وصلا مطار لاغوس وبمعيتهما إمدادات طبية مخصصة للفقراء بولاية أويو شمالي لاغوس.

وقال إمانويل إن اللصوص أحاطوا بالسيارة على بعد ثلاثة أميال من مطار لاغوس الدولي مساء الأحد الماضي، وأطلقوا النار على السيارة مما أسفر عن مصرع سائقها.

وأضاف مسؤول الشرطة أن الخبيرين الأميركيين ومستقبليهما لم يصابوا بأي أذى، وقد فر المسلحون دون أن يأخذوا أي شيء من السيارة. وذكر أن الخبيرين عادا إلى الولايات المتحدة على الطائرة التي جاءا بها.

ولم يوضح نائب مفوض شرطة لاغوس اسم المنظمة التي كان من المفترض أن يعمل من خلالها الخبيران الأميركيان في أويو. كما لم ترد أي تعليقات على الحادث من قبل السفارة الأميركية في نيجيريا.

وكانت الصحف نشرت اليوم الثلاثاء أن السلطات في أويو لم تكن تعلم بعودة الخبيرين الأميركيين، وأن الاعتقاد السائد لديها كان تعرضهما للاختطاف.

وتصاعدت معدلات الجريمة في نيجيريا وبالأخص في لاغوس بتصاعد المشاكل الاقتصادية التي بدأت منذ عهد الحكم العسكري المنتهي عام 1999، وقد قتل في لاغوس وحدها 238 شخصا من بينهم قطاع طرق في حوادث سطو مسلح وقعت في النصف الأول من هذا العام وذلك طبقا لإحصاءات الشرطة.

المصدر : رويترز