ضغوط على أستراليا لاستقبال لاجئي تاميا

الشرطة تراقب احتجاجات تدعو لاستقبال اللاجئين

طلبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة من الحكومة الأسترالية السماح للمهاجرين غير القانونيين الموجودين على متن سفينة الشحن النرويجية تامبا بالنزول في جزيرة كريسماس لفترة مؤقتة لحين التوصل إلى حل لمشكلتهم التي تحولت إلى أزمة دولية.

وقد تقدمت المفوضية العليا للاجئين بهذا الطلب أثناء اجتماع ضم ممثلين عن حكومات أستراليا والنرويج وإندونيسيا ونيوزيلاند تم عقده في جنيف، واستهدف مناقشة خطة مؤلفة من ثلاث فقرات تهدف إلى حل مشكلة الاجئين الذين تقطعت بهم السبل في المياه الإقليمية الإسترالية.

وتنص الخطة على السماح لطالبي اللجوء بالنزول في جزيرة كريسماس, ودراسة أوضاعهم الإنسانية, وإرسالهم بعد ذلك إلى بلد ثالث ليقيموا فيه. وقال متحدث باسم المفوضية إن الاجتماع الطارئ عقد بسبب الظروف العصيبة التي يمر بها اللاجئون وإصرارهم على الدخول إلى الأراضي الأسترالية ورفضهم التوجه إلى بلد آخر. وقد شجبت منظمات إنسانية موقف الحكومة الأسترالية المتشدد إزاء قضية اللاجئين وطالبت بالتوصل إلى حل فوري لمشكلتهم.

يذكر أن نيوزيلاند وتيمور الشرقية والنرويج عرضوا في وقت سابق استقبال اللاجئين الـ 433 في بلادهم لفترة وجيزة ولاعتبارات إنسانية لحين حل مشكلتهم. بيد أن هذه المواقف تعارضت بشكل ملفت للنظر مع الموقف الأسترالي الرافض لنزول اللاجئين على أراضيها.

سفير النرويج أوفي ثورشاين يزور السفينة تامبا

وكانت أستراليا والنرويج قد رفضتا عرض تيمور الشرقية باستقبال اللاجئين على اعتبارا أن البلاد لم تصبح دولة ذات سيادة حتى الآن. وقد زار السفير النرويجي في أستراليا أوفي ثورشاين السفينة لمدة ست ساعات, وأخبر السلطات الأسترالية أن الأوضاع الإنسانية سيئة على متن السفينة.

وقال ثورشاين في تقرير رفعه إلى السلطات الأسترالية إن اللاجئين الذين جاء معظمهم من أفغانستان يعانون من نقص حاد في مياه الشرب والمواد الغذائية ومواد الإغاثة. وأضاف أنهم عازمون على إكمال مشوارهم والدخول إلى الأراضي الأسترالية خصوصا أن بعضهم غادر بلاده منذ أكثر من ثمانية أشهر.

المصدر : وكالات