ملك بلغاريا السابق يعين حارسه الشخصي بمنصب رفيع

سيميون الثاني
قرر ملك بلغاريا السابق سيميون الثاني الوفاء لمن قاموا بخدمته في السابق قبل أن ينتخب مؤخرا رئيسا للوزراء، وأمر بتعيين حارسه الشخصي السابق في منصب أمني رفيع.

وعين سيميون الثاني حارسه الشخصي السابق بويكو بوريسوف البالغ من العمر 42 عاما أمينا عاما لوزارة الداخلية. وتولى بوريسوف مسؤولية أمن سميون وعائلته قبل أن يصبح رئيسا للوزراء في يونيو/ حزيران الماضي.

وشكل بوريسوف عام 1991 شركة خاصة لخدمات الأمن وتولى توفير الحماية لملك بلغاريا السابق سيميون الثاني وعائلته بعد عودته الأولى للبلاد في العام 1996.

ويعتبر سيميون -الذي أمضى الشطر الأكبر من حياته في إسبانيا بعدما أجبره الشيوعيون على ترك البلاد عام 1946- أول ملك سابق يستعيد السلطة السياسية في أوروبا الشرقية بعد الحقبة الشيوعية. وحكومته هي الأولى في بلغاريا التي تشمل أعضاء من حزب مؤلف من الأقلية التركية، التي تشكل 10% من عدد السكان البالغ ثمانية ملايين نسمة.

المصدر : الفرنسية