ناشطون ينتقدون صندوق النقد والبنك الدوليين

شرطة مكافحة الشغب تفرق محتجين على اجتماع
صندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن (أرشيف)
اتهم ناشطون ضد الرأسمالية صندوق النقد والبنك الدوليين بحبك سياسات ضد مصالح الفقراء، ودعوا المؤسستين الدوليتين إلى العمل على إلغاء ديون الدول النامية وإنهاء مطالبتها الدائمة لهذه الدول بسياسات التقشف، وذلك قبل شهر من الاجتماع السنوي للمؤسستين.

وقال ناشط في جماعة (التحرك من أجل عدالة عالمية) في مؤتمر صحفي في واشنطن إن سياسات صندوق النقد والبنك الدوليين تتسم بعدم الشفافية، وإن قراراتها عادة ما تكون سرية وقد آن الأوان لوضع حد لذلك.

ورفض المتحدث الرد على سؤال بشأن الأنشطة التي تنوي الجماعة القيام بها أثناء انعقاد اجتماعات المؤسستين الماليتين في واشنطن في التاسع والعشرين والثلاثين من سبتمبر/ أيلول المقبل وقال للصحفيين "إننا نتطلع إلى تعاونكم".

وكانت إدارتا البنك الدولي وصندوق النقد الدولي قد أعلنتا في وقت سابق من الشهر الحالي أنهما ستقلصان فترة اجتماعهما المقبل من أسبوع إلى يومين فقط لتفادي أعمال العنف والمظاهرات التي شابت قمة الدول الثماني الكبرى في جنوا بإيطاليا الشهر الماضي والتي أسفرت عن مصرع محتج إيطالي.

وكان رئيس شرطة واشنطن قد صرح بأنه يتوقع تدفق عشرات الآلاف من الناشطين إلى العاصمة الأميركية نهاية الشهر المقبل لتنظيم احتجاجات على اجتماعات المؤسستين الماليتين ووعد بنشر القوة الكافية للحفاظ على الأمن والنظام في هذه المناسبة.

المصدر : الفرنسية