مصرع جندي في اشتباك بين الشرطة والجيش بإيريان جايا

اشتبكت قوات من الشرطة والجيش الإندونيسيين في إقليم إيريان جايا بسبب سوء فهم لم تتضح معالمه مما أسفر عن مقتل جندي وإصابة خمسة بجراح.

فقد أفاد متحدث باسم شرطة إيريان جايا الواقع في أقصى الشرق الإندونيسي بأن قوة من الجيش هاجمت مركزا للشرطة بمدينة سيريو بالإقليم الليلة الماضية إثر ما اعتبره سوء فهم جراء حادث وقع لدراجة نارية، مشيرا إلى أن رجال الشرطة دافعوا عن أنفسهم فقط. ولم يصدر أي تعليق حتى الآن من مسؤولين عسكريين.

وذكرت وكالة أنباء أنترا أن سائق الدراجة النارية اندفع في اتجاه شرطي وأعقبه وقوع الاشتباك. ولم يتضح بعد ما إذا كانت الدراجة النارية مملوكة لأحد العسكريين أم لا. واعتبر مراقبون أن الحادث يشير إلى حالة من عدم الانضباط ونقص التدريب والكفاءة الأمنية بين رجال الأمن والجيش في إندونيسيا.

وأعلن وزير الداخلية الإندونيسي هاري سابارنو أمس أن قانونا يمنح إقليم إيريان جايا المضطرب حكما ذاتيا سيتم إصداره أواخر هذا العام. يشار إلى أن حركة بابوازيا الحرة التي تشن عمليات بين الحين والآخر ضد القوات الحكومية تطالب باستقلال إقليم إيريان جايا الغني بالثروات الطبيعية.

المصدر : وكالات