القبض على جندي إندونيسي متهم بتفجير بورصة جاكرتا

أحد المتهمين الإندونيسيين بتفجير بورصة جاكرتا قبيل الحكم عليه (أرشيف)
قالت الشرطة الإندونيسية إنها ألقت القبض على جندي حكومي حكم عليه غيابيا الأسبوع الماضي بالسجن مدى الحياة لإدانته بتفجير قنبلة في بورصة جاكرتا مما أسفر عن مقتل 15 شخصا. من جهة أخرى، توجهت رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو بوتري إلى بروناي في المحطة السابعة من جولتها الآسيوية.

وضبط الجندي ويدعى إبراهيم حسن الذي فر من السلطات في يوليو/ تموز الماضي في إقليم آتشه المضطرب في الطرف الشمالي من جزيرة سومطرة الإندونيسية وهو الإقليم الذي تقاتل فيه حركة آتشه الحرة من أجل الاستقلال.

وقال متحدث باسم شرطة آتشه إن الشرطة ألقت القبض على الجندي الفار في 16 أغسطس/ آب في قرية شمالي الإقليم. وذكر المتحدث أن حسن كان مع مجموعة من مقاتلي الحركة حين ألقي القبض عليه. وأضاف أن اثنين من المقاتلين لقيا مصرعهما وأن حسن أصيب في تبادل لإطلاق النار مع الجيش الأمر الذي انتهى بإلقاء القبض عليه.

وأمرت محكمة جنوبي جاكرتا بسجن حسن وضابط الصف السابق إيروان إلياس الأربعاء لإدانتهما بالتفجير الذي وقع في العام الماضي. وكان إلياس قد فر هو الآخر من السلطات لكن ألقي القبض عليه مرة أخرى.

وحكم على رجلين آخرين بالسجن 20 عاما لإدانتهما في تفجير البورصة. ومازال أحد هذين الرجلين هاربا. وحكم على حسن أيضا الاثنين الماضي غيابيا بالسجن ثماني سنوات لإدانته في هجوم بقنبلة على السفارة الماليزية العام الماضي.

ولم تتضح حتى الآن الدوافع من وراء تفجير البورصة وهو أكثر الحوادث الفردية دموية في العاصمة جاكرتا في السنوات الأخيرة. واكتفى مدعون عامون بالقول إن هؤلاء الرجال أرادوا زعزعة استقرار البلاد التي تشهد اضطرابات أصلا.

وتعهدت الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري بالقضاء على أعمال العنف التي زادت من عدم الاستقرار وأثار خوف المستثمرين الأجانب منذ تسببت الأزمة المالية الآسيوية في اندلاع موجة من أعمال العنف لأسباب اجتماعية وسياسية.

ميغاواتي تتوجه إلى بروناي

ميغاواتي سوكارنو بوتري
في غضون ذلك توجهت الرئيسة الإندونيسية إلى بروناي بعد زيارة لتايلند بحثت خلالها التجارة والأمن مع رئيس الوزراء تاكسين شيناواترا.

وبحثت ميغاواتي سوكارنو بوتري مع تاكسين سبل تعزيز التجارة وأعربت عن القلق بشأن اكتشاف مخبأ أسلحة في جنوبي تايلند في وقت سابق من العام الحالي، وكانت الأسلحة في طريقها إلى إقليم آتشه الإندونيسي. وأكد تاكسين لميغاواتي أن الحكومة ستبذل قصارى جهدها لمنع مقاتلين مناهضين للحكومة في إندونيسيا من استخدام الأراضي التايلندية في أنشطتهم.

وتمثل بروناي المحطة السابعة في جولة ميغاواتي التي تستمر ثمانية أيام وتشمل الدول التسع الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا وهي الفلبين ولاوس وكمبوديا وميانمار وتايلند وبروناي وسنغافورة وماليزيا. وقال دبلوماسيون إن الجولة الإقليمية لميغاواتي تهدف في جانب منها إلى إظهار ثقتها في التغلب على المتاعب في الداخل بعد توليها الرئاسة في الشهر الماضي.

المصدر : وكالات