توقعات بإطلاق سراح المزيد من المعارضين في إيران

إبراهيم يزدي
كشفت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن إمكانية قيام المحكمة الثورية في العاصمة طهران بإطلاق سراح المزيد من عناصر المعارضة القومية الأسبوع المقبل. ويعد معظم هذه العناصر من أعضاء حركة إيران الحرة المحظورة أو من المتعاطفين معها.

وأكدت الوكالة نقلا عن محمد عمراني الذي أطلق سراحه الثلاثاء الماضي بكفالة قوله إن أربعة آخرين هم "محمد ملكي ومحمد باستينيغار ومهدي محمدي أردهالي ومرتضى كاظميان هم بين الأشخاص الذين سيطلق سراحهم بكفالة الأسبوع المقبل".

وكان عمراني وحسين رفيع المقربان من حركة إيران الحرة أطلق سراحهما الثلاثاء بكفالة وتلاهما بعد يوم اثنان آخران. وكان الجميع أوقفوا في إطار عملية توقيف للمعارضة.

ويتم احتجاز حوالي 60 شخصا من أعضاء الحركة أو المقربين منها منذ مارس/آذار الماضي بتهمة "التآمر على النظام والاتصال بالخارج".

وكانت المحكمة الثورية وهي محكمة استثنائية تحاكم معارضي النظام الإسلامي الإيراني أصدرت في يوليو/تموز مذكرة توقيف بحق قائد الحركة الحالي إبراهيم يزدي الذي يتلقى علاجا طبيا في الولايات المتحدة الأميركية.

يذكر أن عائلات عدة معارضين محتجزين طالبت الرئيس خاتمي بالتدخل لإطلاق سراح أقربائهم، وقد وعدهم "بمتابعة" مطالبهم.

للمزيد إقرأ ملف:
إيران الثورة والدولة

المصدر : الفرنسية