العفو الدولية تطالب ميغاواتي بمحاسبة قادة الجيش والشرطة

ميغاواتي
طالبت منظمة العفو الدولية الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بالإسراع في محاسبة قادة الجيش والشرطة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان في الأقاليم الانفصالية بإندونيسيا. وأرسلت المنظمة بيانا مكتوبا إلى ميغاواتي طالبت فيه بأن تمنح الحكومة الجديدة أولوية لحماية حقوق الإنسان.

وأعرب البيان عن استياء المنظمة من تأخر التحقيقات الرسمية حتى الآن مع المسؤولين في الشرطة والجيش عن انتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت في إقليم تيمور الشرقية قبيل وبعد إجراء استفتاء الاستقلال عام 1999.

ورحب بيان منظمة العفو أيضا بإعلان ميغاواتي اعتزام حكومتها محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات التي وقعت أثناء تصدي قوات الشرطة والجيش للحركة الانفصالية في إقليمي آتشه وأريان جايا.

ميغاواتي في ميانمار
في غضون ذلك وصلت الرئيسة ميغاواتي إلى ميانمار في إطار جولتها في منطقة جنوبي شرقي آسيا لتعزيز التعاون الاقتصادي. وبعد زيارة لميانمار ولقاء الحاكم العسكري في البلاد ثان شوي على غداء عمل ستتوجه ميغاواتي إلى بانكوك للقاء رئيس وزراء تايلند ثاكسين شيناواترا. واستبعدت مصادر صحفية اجتماع رئيسة إندونيسيا بزعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سان سوكي.

وكانت ميغاواتي قد عبرت عن إعجابها بسوكي مؤكدة تشابه ظروف كفاحهما. ويذكر أن ميغاواتي هي ابنة مؤسس إندونيسيا الرئيس الأسبق أحمد سوكارنو. أما أونغ سان سوكي فهي ابنة بطل الاستقلال في ميانمار الجنرال أونغ سان.

وميانمار هي خامس دولة تزورها ميغاواتي في إطار جولتها الآسيوية التي تستمر ثمانية أيام وتشمل جميع الدول الأعضاء برابطة دول جنوبي شرقي آسيا (آسيان). وتسعى رئيسة إندونيسيا لتدعيم علاقات حكومتها الجديدة مع الدول التسع الأعضاء في الرابطة وطمأنتها بشأن الأوضاع الاقتصادية في إندونيسيا.

المصدر : وكالات