الشرطة البريطانية تبطل مفعول قنبلة في إيرلندا الشمالية

دمار خلفته أعمال العنف بإيرلندا الشمالية (أرشيف)
قالت الشرطة البريطانية إن خبراءها أبطلوا مفعول قنبلة تركت قرب جسر على نهر في لندنديري، ثاني أكبر مدن إيرلندا الشمالية. واتهمت الشرطة الجيش الجمهوري الإيرلندي الحقيقي بزرع القنبلة.

فقد صرح متحدث باسم الشرطة بأنه وبعد عملية أمنية استمرت 36 ساعة في لندنديري أبطل مفعول عدد كبير من المتفجرات محلية الصنع، وأشار إلى أن الحملة بدأت بعد تحذير هاتفي بوجود عبوة ناسفة قرب خط سكك حديدية يمر تحت جسر فويلي بالمدينة.

وقال ستيوارد توش كبير محققي الشرطة "فحص العبوة أكد مخاوفنا من أنها كانت غير مستقرة ومثلت خطورة كبيرة على العامة وخبراء الجيش". وأبطلت السلطات مفعول قنابل في ثلاثة أماكن تملكها منظمة رياضية كاثوليكية قبل 24 ساعة فقط من تهديد مليشيات محظورة للبروتستانت وهي "مدافعو اليد الحمراء" بتصعيد العنف.

وأدان الوزير البريطاني المسؤول عن شؤون إيرلندا جون ريد موجة الهجمات الأخيرة، وقال في بيان له "إذا كان من ينفذون تلك الهجمات يعتقدون أن بوسعهم إخراج مسيرة الديمقراطية عن مسارها فإنهم مخطئون تماما".

وتلتزم منظمات المسلحين الرئيسية باتفاق لوقف إطلاق النار لكن جماعات منشقة من الكاثوليك والبروتستانت ترفض التخلي عن العنف. يشار إلى أنه ومع مواصلة عدة جماعات متنافسة الضغط على عملية السلام الهشة في الإقليم صارت مبان تابعة للمنظمة الرياضية الكاثوليكية هدفا لمنفذي تفجيرات يشتبه بأنهم من البروتستانت المؤيدين للحكم البريطاني.

المصدر : رويترز