1.2 مليون إيراني تضرروا من الفيضانات

مشردون إيرانيون ينتظرون مساعدات في إقليم غولستان الذي اجتاحته الفيضانات

أعلنت متحدثة باسم الأمم المتحدة اليوم في جنيف أن حوالي 1.2 مليون شخص تضرروا من الفيضانات التي اجتاحت شمالي شرقي إيران، حسب بعثة تقويم تابعة للمنظمة الدولية أنهت لتوها مهمتها في إيران.

وقالت إليزابيث بيرز الناطقة باسم مكتب التنسيق للشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة إن 217 شخصا قتلوا في ثلاث محافظات شملتها الفيضانات وهي غولستان وخراسان وسيمنان.

وأوضحت "أن 214 شخصاً قتلوا في محافظة غولستان وتضرر 218 ألف شخص مباشرة من الفيضانات ومن بينهم عشرة آلاف باتوا دون مأوى، وتعرضت 387 قرية إلى دمار في مختلف بناها التحتية كالجسور والطرق وتصدع أربعة آلاف مبنى، كما أتلفت عشرة آلاف هكتار من الغابات والمراعي في هذه المحافظة".

وذكرت بيرز أن هذه الفيضانات وقعت بعد ثلاث سنوات من الجفاف القاحل، محذرة من خطر اندلاع الملاريا وغيرها من الأمراض الناجمة عن المياه الراكدة.

ومنح مكتب التنسيق للشؤون الإنسانية للأمم المتحدة حتى الآن مساعدات طارئة بقيمة ستين ألف دولار وهو في انتظار نتائج بعثة التقويم لمنظمتي يونيسف وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية لإصدار نداء لجمع الأموال لصالح المنكوبين.

وأعلن التلفزيون الإيراني في منتصف الشهر الجاري عن مقتل 240 شخصا في الفيضانات بينما قالت وكالة الأنباء الإيرانية إن 300 شخص يعتبرون في عداد المفقودين.

ونجمت هذه الفيضانات عن الأمطار الغزيرة التي هطلت على شمالي إيران وجزء من جنوبه وعلى العاصمة طهران.

المصدر : الفرنسية