البنتاغون يقيم قاعدة لتجارب الدرع الصاروخي

تجربة إطلاق صاروخ اعتراضي في إطار برنامج الدفاع الصاروخي الأميركي (أرشيف)
أعطت وزارة الدفاع الأميركية الضوء الأخضر لبدء مشروع ضخم لبناء قاعدة تجارب متطورة في ألاسكا خاصة باختبارات نظام الدرع الصاروخي. وأعلنت مصادر مطلعة في البنتاغون أن عمليات الإنشاء ستبدأ في الأسابيع القليلة القادمة.

وذكرت الناطقة باسم برنامج الدفاع الصاروخي بام بيين أن تكلفة إنشاء قاعدة التجارب الجديدة تصل إلى حوالي تسعة مليارات دولار. وأكدت بيين في تصريحات نشرتها صحيفة واشنطن تايمز أنه تم التوقيع مع مؤسسة ضخمة في ألاسكا لتنفيذ أعمال الطرق والإنشاءات اللازمة للقاعدة الجديدة.

وقالت الناطقة إن الشركة المسؤولة ستتولى إزالة الأشجار وتمهيد أرضية الموقع حسب المواصفات المطلوبة. وأوضحت صحيفة واشنطن تايمز أنه تم اختيار موقع في فورت جريلي على بعد 160 كلم جنوبي شرقي منطقة فيربانكس في ألاسكا وأدرج المكان في سجل الممتلكات الفدرالية الأميركية.

وأوضحت الصحيفة الأميركية أن الرئيس جورج بوش أمر بإنشاء موقع التجارب الجديد في إطار تمسكه بتطوير نظام الدرع الصاروخي المضاد للصواريخ رغم معارضة روسيا والصين للمشروع. وأشارت واشنطن تايمز إلى أن بوش طالب بسرعة إنشاء القاعدة لتقوم أيضا باختبار كفاءة أنظمة الدفاع الصاروخية الحالية في الولايات المتحدة.

وأوضحت أن الرئيس الأميركي يريد اختبار قدرات بلاده في التصدي لأي هجوم صاروخي محتمل من الدول التي تصفها الولايات المتحدة بالمارقة. وفي السياق نفسه زعم خبراء قانونيون في البنتاغون أن عقد إنشاء قاعدة التجارب الجديدة لا يخالف بنود معاهدة الحد من الصواريخ البالستية المضادة للصواريخ (A.B.M) الموقعة عام 1972. ويذكر أن بعض بنود المعاهدة التي تصر واشنطن على التخلي عنها تنص على عدم إنشاء قواعد جديدة لاختبار وإطلاق الصواريخ بعيدة المدى.

المصدر : وكالات