مقتل 17 شخصا في حوادث منفصلة بكشمير

كشميري مصاب (أرشيف)
لقي 17 شخصا مصرعهم بينهم 14 مقاتلا كشميريا في اشتباكات متفرقة وقعت في الجزء الهندي من كشمير الذي تزايدت فيه أعمال العنف منذ فشل قمة الشهر الماضي بين الرئيس الباكستاني برويز مشرف ورئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي.

وذكرت الشرطة أن جنديا هنديا وثلاثة مقاتلين لقوا مصرعهم في معركة ضارية وقعت في ناجري مالبورا قرب الحدود مع باكستان في منطقة كبوارا التي تبعد 87 كيلومترا شمال غرب سرينغار.

وأضافت أن ثلاثة مقاتلين آخرين قتلوا في المنطقة نفسها في حوادث إطلاق نار منفصلة. كما صرح مسؤول في الشرطة للصحفيين بأن مقاتلين لقيا حتفهما في ساعة مبكرة اليوم في معركة وقعت قرب مطار جامو العاصمة الشتوية للولاية.

وفى حادث آخر قتل ثلاثة مقاتلين ينتمون إلى جماعة لشكر طيبة الكشميرية في اشتباك مع قوات الأمن بالقرب من منطقة جول بمقاطعة أودهامبور على بعد 65 كيلومترا شرقي جامو.

وقالت الشرطة إن ثلاثة مقاتلين وصبيا ومدنيا قتلوا في أعمال عنف متفرقة شهدتها عدة مناطق في الولاية. وقد وقعت جميع الهجمات إما اليوم أو في ساعة متأخرة مساء أمس.

وارتفعت وتيرة العنف في ولاية جامو وكشمير منذ فشل القمة التي عقدت في يوليو/ تموز الماضي بين رئيس وزراء الهند والرئيس الباكستاني بسبب الخلاف حول كشمير.

وتقاتل نحو 12 جماعة مسلحة الحكم الهندي في الولاية الوحيدة التي تقطنها أغلبية مسلمة فى البلاد. وتقول السلطات الهندية إن أكثر من ثلاثين ألف شخص قتلوا في غضون 11 عاما من القتال، في حين يؤكد المقاتلون أن العدد يصل إلى ثمانين ألفا.

المصدر : رويترز