كلارك يحصل على دعم رجال الأعمال لرئاسة المحافظين

كينيث كلارك
أعلن ستون من رجال الأعمال البريطانيين عن تأييدهم لوزير المالية السابق كينيث كلارك المؤيد للوحدة الأوروبية لرئاسة حزب المحافظين خلفا لرئيسه السابق وليام هيغ الذي استقال في أعقاب الهزيمة الثقيلة التي مني بها حزبه في الانتخابات البريطانية الأخيرة.

وبعث هؤلاء برسالة إلى كلارك نشرتها صحيفة فاينانشيال تايمز اليوم أكدوا فيها وقوفهم إلى جانبه برغم الخلاف الكبير في وجهات النظر بينهم وبينه بخصوص عضوية بريطانيا في العملة الأوروبية الموحدة (اليورو).

وعبروا في رسالتهم عن تقديرهم لدور وزير المالية السابق في تصريف أعباء الاقتصاد البريطاني واهتمامه بالشؤون الاجتماعية أثناء توليه مهام الوزارة.

ومن جانبه برز زعيم حزب المحافظين السابق وليام هيغ الذي استقال في يونيو/ حزيران الماضي في أعقاب هزيمته أمام خصمه زعيم حزب العمال ورئيس الوزراء الحالي توني بلير، أمس كخصم لكلارك معلنا عن تأييده لإيان دونكان سميث المناهض للوحدة الأوروبية رئيسا للحزب.

وليام هيغ
وعبر هيغ في رسالة بعث بها إلى رئيس دائرته الانتخابية في ريتشموند بشمالي إنجلترا عن مخاوفه من أن سياسة كلارك ستؤدي إلى انشقاق الحزب بخصوص الاتحاد الأوروبي، وأعلن في الرسالة أنه سيصوت لصالح سميث.

ويتهم كلارك المؤيد للوحدة الأوروبية خصمه بأنه يريد سحب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وينفي دونكان سميث ذلك ولكنه يقول إنه يسعى لإجراء إصلاحات في أوروبا.

ومن المقرر أن يبدأ المرشحان الاتصال بقواعد الحزب في جميع أنحاء بريطانيا لطرح برامجهما والحصول على أصواتهما، وسيبدأ أعضاء الحزب وعددهم 330 ألفا في استلام بطاقات الاقتراع اعتبارا من اليوم وحتى الحادي عشر من الشهر الجاري كآخر يوم لاختيار رئيس جديد لهم.

المصدر : وكالات