وفد من الأمم المتحدة في إيران لتقدير خسائر الفيضانات

مشردون إيرانيون ينتظرون مساعدات في إقليم غولستان الذي اجتاحته الفيضانات (أرشيف)
توجه وفد من الأمم المتحدة إلى إيران لتفقد حجم الخسائر البشرية والمادية الناجمة عن موجة الفيضانات المدمرة التي اجتاحت شمالي شرقي البلاد طوال الأسبوع الماضي. وتهدف الزيارة إلى تحديد حجم المساعدات الدولية التي تحتاجها طهران لمواجهة الكارثة.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن الحكومة الإيرانية أبلغت رسميا المنظمة الدولية بترحيبها بأي مساعدات عاجلة للمناطق المنكوبة. وأضاف بيان المكتب أن حجم الخسائر الأولية في إقليم خراسان فقط وصل إلى 17.2 مليون دولار. وأعلنت طهران أن عدد ضحايا الفيضانات وصل إلى أكثر من 200 قتيل، كما تقدر الخسائر المادية بحوالي 78.8 مليون دولار.

وتسببت العواصف التي بدأت أواخر الأسبوع الماضي في إقليمي غولستان وخراسان شمال شرقي البلاد في حدوث فيضانات وصفها المسؤولون بأنها الأسوأ في المنطقة منذ 200 عام.

واجتاحت الفيضانات الإقليمين يوم الجمعة الماضي بعد سقوط أمطار غزيرة في غير موسمها. وغمرت المياه نحو 37 ألف فدان من الأراضي الزراعية ودمرت نحو 1500 منزل كما شردت مئات الآلاف من الأشخاص. وأدت الفيضانات إلى قطع إمدادات المياه والغاز وخطوط الهاتف والكهرباء وقطع الطريق الرئيسي الذي يربط العاصمة طهران بالمنطقة الشمالية الشرقية من البلاد المحاذية لتركمانستان.

المصدر : وكالات