المقاتلون الشيشان يسقطون مروحية عسكرية روسية

لقي جنديان روسيان مصرعهما في حادث تحطم مروحية عسكرية جنوب شرق الشيشان. واعترفت قيادة أركان القوات الروسية بأن المقاتلين الشيشان أسقطوا المروحية في منطقة جبلية، في ثاني حادث من نوعه خلال ثلاثة أيام.

وذكرت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية أن المعلومات المبدئية تشير إلى أن قاذفات صاروخية أسقطت المروحية. وأعلن ناطق باسم الأركان الروسية أن الجنديين القتيلين هما قائد الطائرة ومساعده.

وأوضح أن الطائرة من طراز (إم إى-24) تعرضت لإطلاق نار قرب بلدة تسا-فيدينو الجبلية جنوب شرق العاصمة غروزني. وأضاف أن هذه المنطقة شهدت خلال الأيام القليلة الماضية مواجهات عدة بين المقاتلين الشيشان والقوات الروسية.

بيد أن الناطق باسم الكرملين سيرغي ياسترغمسكي نفى تعرض الطائرة لهجوم ووصف تحطم الطائرة بأنه مجرد حادث عادي وليس نتيجة عمل عسكري. وقد توجهت لجنة إلى مكان الحادث لتحديد أسباب سقوط الطائرة.

وكان ثلاثة عسكريين قد قتلوا وأصيب خمسة على الأقل عندما سقطت مروحية عسكرية تقل مجموعة من حرس الحدود قرب قرية توخسوروي في الشيشان الاثنين الماضي.

وقال ناطق باسم حرس الحدود إن المعلومات المبدئية الخاصة بحادث الاثنين الماضي تشير إلى وجود خلل في الطائرة, وإنه لا يمكن حتى الآن الربط بين الحادث وأي عملية عسكرية.

المصدر : وكالات