ارتفاع ضحايا الفيضانات في إيران إلى 200 قتيل

مروحية تنقذ أسرة إيرانية حاصرتها الفيضانات

ارتفع عدد قتلى الفيضانات التي اجتاحت شمال شرقي إيران إلى 200 قتيل. في غضون ذلك ذكر في طهران أن أول شحنة من مساعدات الغذاء الخارجية للمناطق المتضررة من الفيضانات وصلت إلى شمالي شرقي البلاد قادمة من الكويت.

وتسببت العواصف التي بدأت أواخر الأسبوع الماضي في إقليمي غولستان وخراسان في شمال شرقي البلاد فيما يصفه المسؤولون بأنه أسوأ فيضانات تحدث في المنطقة منذ 200 عام.

ومشطت طائرات مروحية تابعة للجيش والهلال الأحمر الإيرانيان اليوم الثلاثاء مناطق شاسعة من الأراضي الزراعية التي غمرتها المياه لليوم الخامس، بحثا عن ناجين بالرغم من تضاؤل آمال العثور على أكثر من مائة شخص مازالوا في عداد المفقودين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن بيان عسكري قوله إن فرق الإنقاذ ساهمت حتى الآن في إنقاذ 15 ألف شخص في أكثر المناطق تضررا، ووزعت أكثر من مائة طن من الغذاء والخيام والبطاطين.

كما نقلت الوكالة عن مسؤول كبير في وزارة الداخلية قوله إنه تمت الاستعانة بالكلاب البوليسية للعثور على المزيد من الجثث.

واجتاحت الفيضانات المنطقة يوم الجمعة بعد سقوط أمطار غزيرة في غير موسمها. وغمرت المياه نحو 37 ألف فدان من الأراضي الزراعية كما دمرت نحو 1500 منزل.

وتبذل حاليا جهود لإعادة توصيل الخدمات الأساسية إلى القرى والبلدات التي انقطعت عنها إمدادات الغاز والكهرباء ومياه الشرب والطرق الرئيسية.

وتقدر الخسائر بعشرات الملايين من الدولارات، وخصص حساب مصرفي لتلقي التبرعات لمساعدة ضحايا الفيضانات.

المصدر : رويترز