رئيس وزراء أستراليا يزور إندونيسيا لرأب الصدع

جون هوارد
بدأ رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد زيارة إلى إندونيسيا في إطار الجهود لتضييق الخلافات بين البلدين الجارين وتطوير العلاقات الثنائية بينهما، بعد التوتر الذي غلب عليها من جراء تولي أستراليا قيادة القوة الدولية المتعددة الجنسيات في تيمور الشرقية.

وتعد الزيارة الأولى لزعيم دولة إلى إندونيسيا منذ تولي ميغاواتي الحكم قبل ثلاثة أسابيع بعد الإطاحة بالرئيس الإندونيسي السابق عبد الرحمن واحد.

وقال هوارد للصحفيين قبيل مغادرته سيدني إن العلاقات بين البلدين كانت متوترة في السابق، لكنه يتطلع لأن تتحسن في المستقبل.

وسيلتقي هوارد في زيارته التي تستمر ثلاثة أيام بكل من الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي ونائبها حمزة حاز.

جنديان في القوة الأسترالية بتيمور الشرقية (أرشيف)
وكانت العلاقات قد توترت بين جاكرتا وكانبيرا عندما قادت أستراليا قوة متعددة الجنسيات تم إرسالها إلى تيمور الشرقية بعد أن وافق سكان المنطقة على الاستقلال عن جاكرتا في استفتاء أجري عام 1999.

وفي إطار الجهود لرأب الصدع في العلاقة بين البلدين، زار الرئيس المخلوع واحد كانبيرا في يونيو/ حزيران الماضي، في زيارة هي الأولى من نوعها لرئيس إندونيسي إلى أستراليا منذ 25 عاما.

وتكتسب الزيارة أهمية خاصة بالنسبة للرئيسة الإندونيسية الجديدة لتحسين صورتها أمام المجتمع الدولي. وتعتبر تطوير العلاقات بين البلدين واحدة من أهم التحديات الرئيسية التي تواجهها.

المصدر : وكالات