أعلى وسام فنزويلي لكاسترو بمناسبة عيد ميلاده

الرئيس الفنزويلي شوفاز مع كاسترو
قلد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الرئيس الكوبي فيدل كاسترو أعلى وسام مدني في فنزويلا أثناء حفل أقامه شافيز في مدينة سيوداد بوليفار بمناسبة عيد الميلاد الخامس والسبعين للزعيم الكوبي الذي قضى أكثر من نصف ما مضى من عمره في الحكم.

وسيبلغ كاسترو الخامسة والسبعين غدا الاثنين، وقد وجه شافيز إليه الدعوة لقضاء الفترة السابقة ليوم عيد ميلاده في فنزويلا. وأشاد الرئيس الكوبي في كلمة له بسيمون بوليفار بطل استقلال فنزويلا في القرن التاسع عشر، كما هاجم "الإمبريالية الأميركية والعولمة الليبرالية الجديدة" قائلا إنها جلبت الفقر إلى العالم.

وعقب وصوله كاراكاس وقع الرئيسان بحضور رئيس منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" التابعة للأمم المتحدة جاك ضيوف على اتفاقية تعاون تهدف إلى زيادة زراعة المحاصيل الزراعية في فنزويلا.

ويقضي الاتفاق بإيفاد نحو سبعين خبيرا كوبيا إلى فنزويلا لينضموا إلى مئات الأطباء والخبراء الكوبيين الذين يعملون هناك.

وأوضح شافيز أنه ونظيره الكوبي سيناقشان أيضا مشروعات مشتركة في مجال السياحة ويراجعان معاهدة التعاون الثنائي التي مضى على توقيعها عام وتحصل بموجبها كوبا على ما يصل إلى 53 ألف برميل من النفط الفنزويلي يوميا.

وتعتبر هذه الزيارة ثالث زيارة إلى فنزويلا يقوم بها كاسترو في غضون السنوات الثلاث الماضية، ومن المقرر أن تجمع بين محادثات التعاون الثنائي والسياحة في غابات قرب الحدود البرازيلية.

ويثير إعجاب شافيز بكاسترو والثورة الكوبية التي مضى عليها 42 عاما وأهدافها المعلنة مخاوف خصومه السياسيين الذين يتهمونه بتحويل فنزويلا إلى كوبا أخرى، في حين ينفي الرئيس الفنزويلي ذلك ويسعى لتوسيع علاقات بلاده الخارجية مبتعدا ببلاده عن تحالفها التقليدي السابق مع واشنطن.

المصدر : وكالات