تقرير أميركي يتهم الصين بالتدخل في انتخابات 1996

جانب من أحد اجتماعات الكونغرس (أرشيف)
كشف تقرير للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي النقاب عن أن الصين قامت بتمويل خطة سرية للتأثير في الانتخابات الاميركية التي جرت عام 1996 ومحاولة إنجاح مرشحين يعتقد أنهم موالون لبكين.

وأكدت اللجنة في تقريرها أن الحكومة الصينية حاولت التأثير في انتخابات الكونغرس بطرائق شتى من بينها الدعم المالي.

وأوضح التقرير أن الجانب الرئيسي في الخطة الصينية كان يعتمد بصورة أساسية على إنجاح مرشحين جدد للكونغرس يتعاطفون مع الصين عوضا عن محاولة التأثير على بعض الأعضاء الموجودين ودفعهم لاتخاذ مواقف معينة حول بعض القضايا والقوانين.

غير أن التقرير أقر بعدم وجود أدلة أو معلومات تثبت أن محاولات جرت للتأثير على عضو معين من أعضاء الكونغرس. وإن كانت هناك معلومات عن تقديم أموال لتمويل حملات انتخابية, الأمر الذي يعد مخالفا للقانون في الولايات المتحدة.

وقالت اللجنة في تقريرها إنه ليس ثمة أدلة تشير إلى أن الأموال المقدمة كان لها أي تأثير على السياسة الأميركية أو على قنوات صنع القرار في البلاد أو أن متلقي الأموال كانوا على علم بمصدرها.

وكانت الصين قد نفت قبل عامين ما أشيع عن تقديم أموال للتأثير في الانتخابات، وقالت إن هذا الأمر عار عن الصحة تماما ومن نسج الخيال.

المصدر : رويترز