عـاجـل: ترامب: إذا فعلت إيران شيئا فسوف تُضرب كما لم يحصل من قبل

ألمانيا تسعى لطمأنة اليهود قبل زيارة الأسد

الأسد مع البابا في دمشق
(أرشيف)
قالت الحكومة الألمانية اليوم إنها تتفهم دواعي القلق الذي أبداه المجلس المركزي لليهود بشأن الزيارة التي ينتظر أن يقوم بها لألمانيا هذا الأسبوع الرئيس السوري بشار الأسد بسبب تصريحات كان قد أدلى بها مؤخرا واعتبرت معادية للسامية.

وأشارت الحكومة في هذا الصدد إلى إدانتها لتصريحات الأسد المثيرة للخلاف أمام البابا يوحنا بولص الثاني والتي قال فيها إن اليهود خانوا السيد المسيح وحاولوا قتل النبي محمد.

وقالت في بيان أصدرته بهذا الصدد إنها "تتفهم القلق الذي ينتاب المجلس المركزي لليهود خاصة فيما يتعلق بحديث الرئيس الأسد أثناء زيارة البابا للشرق الأوسط".

وأشارت الحكومة في بيانها إلى إدانة وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر لتلك التصريحات أثناء افتتاح السفارة الإسرائيلية في برلين.

وكشفت الحكومة الألمانية عن إخبار إسرائيل بالزيارة المنتظرة للأسد وقالت إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لم ينتقد العلاقة بين برلين ودمشق أثناء زيارته لألمانيا الأسبوع الماضي.

ويتوقع أن يلتقي الرئيس السوري في برلين المستشار الألماني غيرهارد شرودر والرئيس الألماني جوهانز راو إضافة إلى وزير الخارجية فيشر وأعضاء في البرلمان بعد غد.

ونشر المجلس المركزي لليهود في ألمانيا إعلانا صحفيا على صفحة كاملة أمس أدان فيه زيارة الأسد ودعا الحكومة الألمانية للنأي بنفسها عنه باعتبار أنه "شريك غير مقبول في المفاوضات معها". واتهم المجلس الرئيس الأسد بـ"التعصب الديني ومعاداة السامية".

وكان الرئيس الأسد قد أدلى بتصريحاته تلك أمام البابا أثناء زيارته التي قام بها إلى دمشق في مايو/ أيار الماضي. واعتبرت تلك التصريحات معادية للسامية رغم قول الأسد إن كلامه قد أسيء فهمه.

المصدر : وكالات