مصرع 14 في اشتباكات مسلحة بكشمير

قوات هندية تقوم بعمليات تمشيط
في كشمير (أرشيف)
لقي 14 شخصا على الأقل مصرعهم في مواجهات مسلحة متفرقة في جامو وكشمير بالهند. في هذه الأثناء التقى رئيس وزراء الإقليم مع رئيس الوزراء الهندي لإطلاعه على تطورات الأوضاع في الإقليم المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

فقد أعلنت الشرطة الهندية مقتل 14 شخصا بينهم تسعة مسلحين كشميريين وجنديان في اشتباكات مسلحة متفرقة بكشمير. وأكد متحدث عسكري أن اشتباكات اندلعت بين القوات الهندية ومقاتلين كشميريين في منطقة كونزر على بعد 40 كلم من سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم. وأوضح أن المعارك استمرت ست ساعات وأسفرت عن مقتل أربعة مسلحين.

وفي حادث آخر قتلت القوات الهندية اثنين من المسلحين خلال عمليات تمشيط موسعة في ضاحية حيدربورا بسرينغار, وأسفر الاشتباك أيضا عن مقتل جندي هندي. وقالت الأنباء إن معارك عنيفة تدور حاليا من منزل لآخر في ضاحية حيدربورا.
كما قتل ضابط هندي في كمين نصبه المقاتلون الكشميريون بغابات منطقة كوبورا قرب خط المواجهة مع الجزء الباكستاني من كشمير.
ولقي سبعة أشخاص مصرعهم في اشتباكات مسلحة بمناطق كوبورا وراجور وبونش بإقليم كشمير.

أتال بيهاري فاجبايي
يشار إلى أن القوات الهندية في كشمير أعلنت عن مقتل 350 شخصا -معظمهم من المقاتلين الكشميريين- منذ إلغائها الهدنة هناك يوم 23 مايو/ أيار الماضي. وتتزامن الاشتباكات المتصاعدة مع قرب انعقاد قمة بين رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي والرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف في الفترة ما بين 14 و16 يوليو/ تموز الجاري.

وفي هذا السياق اجتمع فاجبايي في نيودلهي مع رئيس وزراء جامو وكشمير فاروق عبد الله لبحث تطورات الأوضاع في الإقليم وعمليات التمشيط التي تقوم بها القوات الهندية ضد المسلحين الكشميريين. وأعرب عبد الله عقب الاجتماع عن أمله في أن تؤدي قمة فاجبايي ومشرف إلى إنهاء النزاع المستمر في كشمير منذ أكثر من خمسين عاما.

وأوضح أن هناك رغبة عارمة لدى شعب كشمير في تحقيق السلام وإنهاء الحرب، مشيرا إلى أنه نقل هذه الرغبة إلى رئيس الوزراء. وقال عبد الله إن شعب كشمير يعلق آمالا كبيرة على هذه القمة. ودعا زعماء الهند وباكستان إلى إجراء محادثات جادة حول كشمير تراعي مصالح شعبها ورغباتها.

المصدر : وكالات