عـاجـل: مراسل الجزيرة نقلا عن شهود عيان: سقوط طائرة استطلاع مسيرة في الضاحية الجنوبية لبيروت

القوات البريطانية تغلق طريق مسيرة بروتستانتية بإيرلندا

قوات بريطانية في بلفاست (أرشيف)
فرضت القوات البريطانية في إيرلندا الشمالية إجراءات أمنية مشددة لمواجهة خطط البروتستانت للقيام بمسيرتهم السنوية غدا في منطقة درومكري. وتأتي هذه الإجراءات بعد اندلاع أعمال عنف منذ أسبوعين بين الشبان الكاثوليك والبروتستانت.

وذكرت مصادر أمنية أن قوة كبيرة من الجنود البريطانيين نشرت في منطقة درومكري -وهي إحدى نقاط التوتر الرئيسية في إيرلندا الشمالية- لتطويق طريق مسيرة بروتستانتية محظورة.

وصرحت المصادر بأن مئات من الجنود البريطانيين سيشاركون في عملية إغلاق جسر صغير عند قرية درومكري وحفر خنادق ومد أسلاك شائكة عبر الحقول المجاورة لوقف المسيرة للعام الرابع على التوالي. وينظم نحو ألفي شخص من أعضاء جماعة "أورانغ أوردر" مسيرة "أحد درومكري" في إطار موسم المسيرات الصيفي الذي يقام لتخليد ذكرى انتصارات قديمة حققها البروتستانت على الكاثوليك الإيرلنديين.

وأعلنت اللجنة المستقلة للمسيرات أنه بإمكان المسيرة الانطلاق من بلدة بورتاداون القريبة حتى جسر درومكري، ولكنها منعتها من دخول حي غارفاغي رود الكاثوليكي. ودعا منظمو المسيرة وزعماء البروتستانت إلى عدم إثارة أي أعمال شغب لمنع أعمال العنف التي أحاطت بالمسيرات البروتستانتية في السنوات الماضية ودفعت بإيرلندا الشمالية إلى حافة الفوضى.

وكانت بريطانيا أرسلت الأسبوع الماضي قوات إضافية إلى إيرلندا لقمع أعمال الشغب بين الكاثوليك والبروتستانت بسبب الخلاف حول مرور أطفال المدارس عبر الأحياء الخاصة بالجانبين. تزامن ذلك مع استقالة الوزير الأول في إيرلندا الشمالية ديفد ترمبل إثر فشل جهود إحلال السلام وعدم الاتفاق على صيغة لإحياء اتفاق الجمعة الحزينة.

المصدر : وكالات