إصابة 200 بنغالي في مواجهات بين الحكومة والمعارضة

أعمال عنف في بنغلاديش (أرشيف)
أصيب حوالي 200 شخص في اشتباكات بين مؤيدي الحكومة والمعارضة في بنغلاديش. وأطلقت قوات الشرطة الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الاشتباكات في شمال غرب البلاد.

وقال رئيس الشرطة في بنغلاديش إن قوات الأمن تدخلت لتفريق المواجهات بين النشطاء السياسيين من مؤيدي حزب رابطة عوامي الحاكم وحزب بنغلاديش الوطني المعارض.

وأوضح أن المتناحرين ألقوا حجارة وفجروا قنابل يدوية في رانجبور على مسافة 350 كلم شمال غرب داكا. وأضاف أن 20 شرطيا من بين الجرحي في أعمال العنف. واندلعت الاشتباكات عندما حاول أعضاء من حزب بنغلاديش الوطني المعارض منع انعقاد اجتماع حاشد لمؤيدي حزب رابطة عوامي الحاكم.

ودعا حزب بنغلاديش الوطني إلى إضراب عام لمدة نصف يوم في رانجبور غدا. وقال الأمين العام للحزب حبيب النبي سهيل "دعونا إلى الإضراب لأن الشرطة انحازت إلى نشطاء رابطة عوامي وضربت أعضاء حزبنا".

وتشهد التوترات تصاعدا في رانجبور مع استعداد جماعات متنافسة لمزيد من المواجهات بعدما تسلم رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد زمام الأمور إلى سلطة انتقالية في الشهر الجاري. وستكون رئيسة حزب بنغلاديش الوطني الشيخة خالدة ضياء هي المنافس الرئيسي للشيخة حسينة في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

المصدر : وكالات