27 تركيا ضحايا الاحتجاجات على أوضاع السجون

محمد أوزوجاك
توفي سجين تركي سياسي كان مضربا عن الطعام احتجاجا على سوء أحوال النزلاء في السجون التركية، مما يرفع حصيلة الضحايا بين السجناء إلى 27 شخصا في أقل من أربعة أشهر.

وقال مسؤول في الجمعية التركية لحقوق الإنسان إن محمد جوخان أوزوجاك البالغ من العمر 41 عاما توفي في ساعة متأخرة أمس.

وبدأ أوزوجاك إضرابه عن الطعام أثناء قضائه عقوبة السجن التي صدرت بحقه لانتمائه إلى حزب يساري محظور، وواصل الإضراب بعد الإفراج عنه. وقال المسؤول أن أوزوجاك توفي في منزل بمدينة أزمير غربي البلاد بعدما أفرج عنه لأسباب صحية.

وينفذ مئات النزلاء -ومعهم بعض أقاربهم- إضرابا جماعيا عن الطعام منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي احتجاجا على نقل السجناء من سجونهم إلى سجون أخرى جديدة بعنابر أضيق حجما.

وتوفي منذ مارس/ آذار الماضي 21 سجينا تركيا أضربوا عن الطعام، إلى جانب خمسة من أقارب المعتقلين ومعتقل سابق أضربوا عن الطعام أيضا تضامنا مع السجناء المحتجين. وتقول الجمعية التركية لحقوق الإنسان إن عشرات السجناء من المضربين عن الطعام نقلوا إلى المستشفيات وحالات بعضهم حرجة.

وكانت قوات الأمن التركية قد اقتحمت حوالي عشرين سجنا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي سعيا لإنهاء الاحتجاجات، مما أدى إلى مصرع ثلاثين سجينا وجنديين على مدى أربعة أيام من الاشتباكات.

المصدر : وكالات