موسكو تعرض دعما سياسيا للتحالف المناوئ لطالبان

إيفانوف

عرضت روسيا على لسان وزير خارجيتها إيغور إيفانوف توفير دعم سياسي لحكومة الرئيس الأفغاني المخلوع برهان الدين رباني في المنفى للإطاحة بحكومة طالبان. وطالب الوزير الروسي لدى استقباله وزير الخارجية في التحالف المناوئ لطالبان الدول المجاورة لأفغانستان بوقف تزويد الحركة بالسلاح.

وأكد إيفانوف في بيان صادر عنه عقب لقائه عبد الله عبد الله رئيس الدبلوماسية في حكومة برهان الدين رباني أن موسكو ستستمر بتوفير الدعم السياسي والدبلوماسي والإنساني لحكومة أفغانستان الإسلامية.

ودعا إيفانوف الدول المجاورة لأفغانستان إلى وقف شحنات السلاح التي تزود بها قوات طالبان في تلميح واضح إلى باكستان وهي إحدى ثلاث دول تعترف بحكومة طالبان إلى جانب الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

عبدالله عبدالله
وأوضح إيفانوف أن روسيا تعتبر أن النزاع في أفغانستان لا يمكن حله إلا تحت رعاية الأمم المتحدة التي ينبغي أن تقوم بدور مركزي في المسار السلمي. وتتهم روسيا والولايات المتحدة نظام طالبان بحماية مطلوبين يشتبه في قيامهم بما تسميانه أعمالا إرهابية أبرزهم أسامة بن لادن.

وكان الوزير الأفغاني في حكومة المعارضة قد دعا روسيا مساء أمس إلى مزيد من الانخراط في عملية البحث عن حل سياسي بين طالبان وقوات المعارضة التابعة لتحالف الشمال بقيادة أحمد شاه مسعود.

تجدر الإشارة إلى أن قوات طالبان كانت قد أطاحت بحكومة برهان الدين رباني وطردته من السلطة عام 1996 بعد سيطرتها على العاصمة كابل. وتخوض قوات تحالف الشمال بقيادة مسعود منذ ذلك الوقت حربا ضد طالبان التي تسيطر حاليا على 90% من مساحة البلاد.

المصدر : الفرنسية