مقتل جندي إندونيسي في تيمور الشرقية

جنديان تابعان للقوات الدولية في تيمور الشرقية (أرشيف)
اتهمت إندونيسيا قوات الأمم المتحدة في تيمور الشرقية بقتل جندي إندونيسي في اشتباك حدودي بين الجانبين. وسلم الجيش الإندونيسي احتجاجا بهذا الشأن لمسؤولي الإدارة الانتقالية التابعة للأمم المتحدة في تيمور الشرقية.

وذكرت وكالة الأنباء البرتغالية أن الحادث وقع مساء أمس حيث تبادل بعض جنود الكتيبة النيوزيلندية إطلاق النار مع القوات الإندونيسية في المنطقة الحدودية الفاصلة بين الأراضي الخاضعة لسلطة جاكرتا (في تيمور الغربية) ومناطق الحكم الذاتي في تيمور الشرقية. وأضافت أن أفراد الكتيبة كانوا يقومون بدورية قرب بلدة تيلومار عندما تعرضوا لإطلاق النيران. وأكدت الوكالة أن جنود الأمم المتحدة اتخذوا وقتها أوضاعا دفاعية وردوا على مصدر النيران معتقدين أنهم تعرضوا لهجوم من الميليشيات المسلحة في تيمور الشرقية.

وكانت نيوزيلندا قد جددت مؤخرا عمل قواتها ضمن عناصر حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في تيمور الشرقية. وأرجعت الحكومة النيوزيلندية القرار إلى استمرار تدهور الأوضاع الأمنية هناك وتزايد الهجمات المسلحة للميليشيات الموالية لجاكرتا والرافضة لانفصال تيمور الشرقية عن إندونيسيا.

ومن المقرر أن تجرى في 30 أغسطس/ آب المقبل انتخابات لاختيار حكومة مستقلة في الإقليم تمهيدا لوضع الدستور النهائي وانتهاء المرحلة الانتقالية للاستقلال والتي تشرف عليها حاليا الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات