الائتلاف الحاكم باليابان يحصد معظم مقاعد مجلس الشيوخ

كويزومي يرفع علامة النصر بعد فوز حزبه في الانتخابات

حقق الائتلاف الحاكم في اليابان بزعامة رئيس الوزراء جونيتشيرو كويزومي فوزا ساحقا في انتخابات تجديد نصف أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 247 مقعدا. وأظهرت النتائج حصول الحزب الديمقراطي الليبرالي على 66 مقعدا. وفاز شريكه الأكبر في الائتلاف حزب كوميتو الجديد بـ 12 مقعدا من أصل 121 مقعدا جرى التنافس عليها.

وقال كويزومي في مقابلة تلفزيونية عقب النتائج التي أظهرتها المرحلة الأولى من فرز الأصوات أن حجم الانتصار الذي حصل عليه الائتلاف الحاكم أكبر مما كان متوقعا. وأوضح أنه لن يجري أي تعديل على حكومته وسيحتفظ بوزرائها الحاليين.

وتعهد كويزومي بالمضي قدما في برنامج الإصلاح الاقتصادي. وأرجع سبب الفوز إلى الآمال التي يعلقها الشعب على إصلاحاته، وأكد أن دوره الآن تنفيذ تلك الإصلاحات. من ناحيته أشار أمين عام الحزب الديمقراطي الليبرالي تاكو ياماساكي إلى أنه كلما كان فارق الفوز كبيرا كان من السهل المضي قدما في إصلاحات كويزومي.

وتخول نتائج انتخابات اليوم كويزومي الحصول على تفويض لإجراء إصلاحات اقتصادية. لاحتفاظه بالأغلبية داخل مجلس الشيوخ إذ يحتفظ الائتلاف بواحد وستين مقعدا من بين 126 مقعدا في مجلس الشيوخ التي لم تجر عليها انتخابات التجديد. وبهذا يحتفظ الائتلاف الحاكم بالأكثرية داخل مجلس الشيوخ برصيد يصل إلى 140 مقعدا .

وجاءت النتائج مطابقة لمعظم التوقعات التي أشارت إلى أن الائتلاف الحاكم سيحصل على ما بين 75 و84 مقعدا. وهذه الانتخابات هي الأولى التي تجرى منذ وصول كويزومي إلى رئاسة الحكومة إثر انتخابات تمهيدية في الحزب الديمقراطي الليبرالي فاز فيها بشكل مفاجئ وتشكل اختبارا لشعبيته.

المصدر : وكالات