عـاجـل: سويسرا تعلق أي نشاط يتجاوز عدد المشاركين فيه ألف شخص حتى منتصف مارس تحسبا لتفشي فيروس كورونا

تجدد المواجهات المذهبية في بلفاست

الشرطة تتصدى لأعمال شغب في بلفاست (أرشيف)
اندلعت مساء أمس مصادمات عنيفة في بلفاست بإيرلندا الشمالية بين الشبان البروتستانت والكاثوليك. وأسفرت المواجهات عن إصابة شخص واتهم الكاثوليك العناصر البروتستانتية بإطلاق الرصاص الحي أثناء المواجهات.

وتدخلت شرطة مكافحة الشغب الإيرلندية لفض المصادمات التي اندلعت في المناطق الفاصلة بين الأحياء البروتستانتية والكاثوليكية.

وتركزت المواجهات في حي أردوين وقالت الشرطة إن مثيري الشغب ألقوا القنابل الحارقة على قوات الأمن وسمعت أصوات طلقات نارية أثناء المواجهات.

وقال شهود عيان إن أحد الشبان الكاثوليك أصيب في وجهه بجروح طفيفة بشظايا رصاصة أطلقها بعض مثيري الشغب.

ووقعت المواجهات عندما بدأ الشبان البروتستانت -الموالون للتاج البريطاني- في إثارة الشغب وإلقاء الحجارة على مبنى محطة تلفزيون في أردوين أثناء تسجيل حديث مع جيري كيلي عضو الجناح السياسي للجيش الجمهوري الإيرلندي (شين فين). وتحولت أعمال الشغب إلى مصادمات بين الجانبين وتدخلت قوات مكافحة الشغب لإقامة منطقة عازلة بين الجانبين لوقف المواجهات.

ونجحت شرطة مكافحة الشغب في السيطرة على الموقف في الساعات الأولى من صباح اليوم حيث ساد الهدوء المشوب بالحذر. وكانت بلفاست قد شهدت أعمال عنف مماثلة أوائل الشهر الحالي مع بدء المسيرات السنوية لجماعات البروتستانت احتفالا بذكرى انتصارات تاريخية على الكاثوليك المطالبين بالانفصال عن التاج البريطاني.

المصدر : وكالات