تنزانيا تحظر 11 مطبوعة لنشرها مواد إباحية

حظرت السلطات التنزانية ثماني مجلات وثلاث صحف شعبية لنشرها مواد إباحية اعتبرتها الحكومة محاولة لإفساد أخلاق الشعب. وقال وزير الإعلام والشؤون السياسية عمري مابوري إن المواد المنشورة تسيء إلى الشعب في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة لمكافحة مرض الإيدز الذي يهدد حياة الملايين.

وأضاف الوزير أن قرار حظر هذه المطبوعات اتخذ لنشرها صورا نسائية خليعة تشجع الحياة غير الشرعية وتسيء للمرأة التنزانية على حد قوله. وجميع المطبوعات المحظورة تصدر باللغة السواحلية الأكثر انتشارا وسط الشباب في تنزانيا.

وناشد الوزير محرري مختلف الصحف والمجلات بضرورة التحلي بالنضج في عملهم من أجل الحفاظ على استمرارية مطبوعاتهم وتجنب نشر مثل تلك المواد.

وهددت السلطات التنزانية من أنها لن تتردد في حظر أي مطبوعة تنشر صورا إباحية أو مواد تقلل من الحملة الهادفة إلى السيطرة على مرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز".

وقد انتقد اتحاد الصحفيين التنزانيين ومعهد الصحافة لجنوبي أفريقيا قرار الحكومة بحظر المطبوعات، وقالوا إن القرار كان عشوائيا ولم يصدر أي تحذير لهذه الصحف والمجلات قبل اتخاذه.

وقال متحدث باسم الصحفيين إن إيقاف هذه المطبوعات سيؤثر سلبا على حرية التعبير والصحافة في تنزانيا باعتبار أن هذه الحرية تشكل العمود الفقري لأي نظام ديمقراطي.

المصدر : وكالات