محادثات سلام بوروندية في جنوب أفريقيا

رئيس بوروندي بيار بويويا
يعقد الرئيس البوروندي بيار بويويا وقادة المعارضة المسلحة في بوروندي جولة محادثات هامة في بريتوريا بجنوب أفريقيا، في أحدث محاولة لإنهاء الحرب الأهلية المستعرة في البلاد منذ ثماني سنوات.

وأكدت المتحدثة باسم الرئاسة في جنوب أفريقيا أن الفرق الفنية بدأت بالفعل الجانب الخاص بها من المحادثات قبل أن يلتقي الرئيس الرواندي في وقت لاحق مع زعماء المعارضة ووفدين من جمهورية الكونغو الديمقراطية والغابون.

واستبعدت المتحدثة أن يشارك في هذه المحادثات الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا ونظيره الغابوني عمر بونغو الذي يقوم بدور الوسيط، وذلك عكس ما روج سابقا عن مشاركتهما.

وكان الزعيم الأفريقي نيلسون مانديلا الوسيط الرئيسي في هذه الأزمة الإقليمية التي تتورط فيها أكثر من دولة أفريقية، قد انسحب من مهمته مؤخرا بسبب الإرهاق الناتج عن تلقيه علاجا كيميائيا مقاوما للسرطان.

وقد نجح مانديلا في إقناع العديد من الأحزاب السياسية البوروندية بتوقيع اتفاق سلام في تنزانيا العام الماضي، لكن جماعتين رئيسيتين من قبيلة الهوتو رفضتا المشاركة في تلك المحادثات ولاتزال تعارض الحكومة التي تهيمن عليها أقلية التوتسي.

المصدر : رويترز