كرواتي متهم بجرائم حرب يسلم نفسه للاهاي

undefinedذكرت الأنباء الواردة من كرواتيا أن الجنرال الكرواتي رحيم أدمي الملاحق من محكمة جرائم الحرب الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب توجه اليوم طواعية إلى لاهاي، ويأتي استسلام الجنرال الكرواتي بعد أسابيع من تسليم الحكومة الصربية الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش للمحكمة.

وقد توجه أدمي إلى لاهاي على متن رحلة عادية من زغرب إلى العاصمة الهولندية أمستردام، وقال مقربون من الجنرال أدمي الذي يرافقه محاميه إنه سينقل على الفور إلى سجن شيفنينغن فور وصوله لاهاي لينضم إلى الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي نقل بدوره إلى هذا السجن نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

وقال الجنرال أدمي قبل مغادرته "لم أصدر أوامر بارتكاب أي جريمة أثناء الحرب الوطنية", وذلك في إشارة للحرب الصربية الكرواتية بين العامين 1991 و1995 في الأراضي الكرواتية.

ولم تكشف محكمة الجزاء الدولية التي طالبت بتسليمها الجنرال أدمي مع متهم آخر التهم الموجهة له، بيد أن الجنرال المذكور يعتقد أنه ارتكب جرائم حرب ضد المدنيين الصرب بعد أن دمر قراهم القريبة من جيب ميداك في منطقة غوسبيتش بكرواتيا في سبتمبر/ أيلول 1993.

وكانت الحكومة الكرواتية قررت في السابع من يوليو/ تموز الماضي التعاون مع محكمة الجزاء الدولية بعد أن تلقت من المحكمة مذكرتي توقيف بحق جنرالين كرواتيين لنقلهما إلى لاهاي. وأدى القرار لأزمة حكومية استقال على أثرها أربعة وزراء رغم أن الحكومة نجت من تصويت بسحب الثقة في البرلمان.

المصدر : وكالات

المزيد من جرائم حرب
الأكثر قراءة