أوكيناوا تطالب بتقييد تحرك الجنود الأميركيين

طالبت السلطات في جزيرة أوكيناوا باليابان الحكومتين اليابانية والأميركية بالعمل على فرض حظر تجول ليلي، وتحديد منطقة لتحرك الجنود الأميركيين في القاعدة الجوية بالجزيرة.

يأتي ذلك بعد أربعة أيام من اعتقال الشرطة جنديين أميركيين في حادثين منفصلين، واتهامهما بارتكاب حوادث تخريب.

فقد جاء في مشروع قرار صوت عليه برلمان الجزيرة بالإجماع أنه "رغم احتجاجنا القوي فقد فشلت الولايات المتحدة في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع حدوث مثل هذه الجرائم". وذكرت أن هذا الوضع دفع إلى اتخاذ قرار للوقاية، مثل فرض حظر التجول على الجنود الأميركيين وتحديد منطقة لتحركاتهم.

وطالب القرار أيضا الولايات المتحدة بتعويض ضحايا الحوادث التي تورط فيها جنودها، وتخفيض وجودها العسكري بالجزيرة. وأرسلت سلطات أوكيناوا بالقرار إلى رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي ووزيرة الخارجية ماكيكو تاناكا والسفير الأميركي باليابان هاوارد بيكر.

وقال وزير الخارجية الأميركي كولن باول في تصريحات للصحفيين أمس باليابان في إطار جولته الآسيوية إن بلاده سوف تعمل على خفض عدد القوات في أوكيناوا، وتغيير الانطباع الحالي عنها لكن لن تنسحب كلية على حد تعبيره.

وأشار باول إلى أن السفير بيكر سوف يزور أوكيناوا لإجراء محادثات مع مسؤولي الحكومة المحلية هناك في غضون الأيام القليلة القادمة.

وكان الادعاء الياباني قد وجه اتهاما رسميا الأسبوع الماضي إلى جندي في سلاح الجو الأميركي باغتصاب فتاة يابانية من أوكيناوا بعد موافقة الولايات المتحدة على محاكمته.

وتسبب تأخير تسليم الجندي الأميركي المشتبه به في تصاعد الدعوات من قبل أوساط الحزب الحاكم والمعارضة السياسية باليابان إلى تعديل اتفاقات الوجود العسكري الأميركي في البلاد. واقترح البعض وضع قيود على دخول العسكريين الأميركيين إلى الشواطئ العامة وبعض المرافق الأخرى في المدينة.

المصدر : الفرنسية

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة