إحباط محاولة لاغتيال وزير روسي في الشيشان

أعلن مسؤول في وزارة العدل الروسية أن الاستخبارات أحبطت محاولة لاغتيال وزير العدل أثناء وجوده في جمهورية الشيشان الأسبوع الماضي. من ناحية أخرى أكد الجيش الروسي مسؤوليته عن مقتل قائد عسكري شيشاني بارز.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن نائب الوزير يوري كانيني قوله إن القوات الروسية اعتقلت مجموعة من المقاتلين الشيشان وبحوزتهم 20 كيلوغراما من المتفجرات كانوا يخططون لتثبيتها على الطريق الذي ستمر به قافلة الوزير يوري تشايكا شمالي غربي الشيشان، دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

وعلى صعيد القتال الدائر في الشيشان أكد قائد الجيش الروسي الجنرال فلاديمير مولتنسكوي مقتل القائد الشيشاني محمد تساغارييف أول أمس خارج منزله بغروزني، في عملية وصفها بأنها خطط لها طويلا من قبل وزارة الداخلية ووكالة المخابرات الداخلية ووزارة الدفاع.

لكن روايات أخرى أشارت إلى أن القائد الشيشاني لقي مصرعه على يد مراهق أراد الانتقام لمقتل والده، إذ تقول الروايات بشأن الحادث إن القائد تساغارييف وقائدين شيشانيين آخرين اقتحموا منزلا وفتحوا النار على شرطيين وقتلوهما أثناء تناولهما العشاء.

وقد قام نجل لأحد الشرطيين بالإسراع إلى مكان الحادث وأطلق النار على القادة الشيشان فقتل تساغارييف وأصاب آخر إصابة خطيرة قبل أن يصاب هو نفسه.

تجدر الإشارة إلى أن القوات الروسية المنتشرة في الشيشان منذ أكتوبر/ تشرين الأول 1999 قد أحرزت نجاحا محدودا في مطاردة قادة شيشان، حيث قتلت الشهر الماضي القائد الشيشاني المشهور عربي باراييف المتهم بتدبير أعمال خطف.

المصدر : وكالات