الحكومة والمقاتلون الماويون يعلنون عن هدنة مشتركة (عبدالله/متدرب)

شير بهادور دوبا رئيس وزراء نيبال

أعلن رئيس الوزراء نيبال الجديد شير بهادور دوبا وزعيم المقاتلين الماويين عن هدنة مشتركة لوقف إطلاق النار اليوم والبدء في محادثات سلام بعد يوم من مقتل 15 شرطيا على يد المقاتلين الماويين في هجوم على مركز أمني غرب البلاد.

وقال دوبا الذي تولى منصب رئاسة الوزراء أمس إنه أعطى تعليماته لإيقاف جميع العمليات الموجهة ضد المقاتلين الماويين فورا وذلك لتهيئة الأجواء للبدء في محادثات السلام معتبرا أن حل مشكلة الماويين من خلال الحوار يقف على قائمة أولوياته.

من ناحيته دعا زعيم المقاتلين الماويين بوشبا كامال داهال مقاتلي الحركة لوقف أعمال العنف بعد تعيين رئيس الوزراء الجديد. وجاءت دعوة داهال بعد موافقته على إجراء محادثات سلام مع الحكومة الجديدة واصفا تعيين دوبا بأنه خطوة إيجابية مقدرا رغبته في التوصل إلى حل للأزمة التي تعاني منها البلاد منذ أكثر من خمس سنوات.

وقد طالب داهال دوبا بإلغاء جميع الخطوات التي اتخذتها الحكومة السابقة ضد الماويين. ودعا الحكومة الجديدة إلى الكشف عن مصير المقاتلين الماويين المفقودين ومبادلة المقاتلين المعتقلين برجال الشرطة المحتجزين لدى المقاتلين الماويين.

وقد كرر الماويون مطالبتهم للحكومة بإجراء إصلاحات كبيرة من ضمنها إلغاء الصفة الملكية للنيبال وإعداد دستور جديد وإعلان نيبال جمهورية اشتراكية.

يأتي الإعلان عن الهدنة بين رئيس الوزراء الجديد وزعيم المقاتلين الماويين بعد فشل رئيس الوزراء المستقيل غيريجا براساد كويرالا في احتواء الأزمة التي تشهدها البلاد منذ أكثر من خمس سنوات والتي أدت إلى مصرع أكثر من 1700 شخص.

المصدر : وكالات