نتنياهو يتحدى شارون في مؤتمر الليكود


تبدأ اللجنة المركزية لحزب الليكود اليوم أعمال مؤتمرها العام وسط توقعات بأن يشهد المؤتمر مواجهة بين زعيم الحزب ورئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي أرييل شارون ورئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو.

ويشارك في المؤتمر 2700 من أعضاء اللجنة المركزية لليكود. ويعد هذا أول اجتماع للجنة منذ تولي شارون رئاسة الحكومة الإسرائيلية. وقالت مصادر مطلعة في الحزب إن الاجتماع سيتناول الوضع السياسي العام والأوضاع داخل الليكود.

وأكدت أن أعضاء اللجنة لا يعتزمون إصدار قرار نهائي خلال هذا الاجتماع بشأن المرشح القادم لزعامة الحزب ورئاسة الوزراء في إسرائيل في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها بعد عامين. ولكن المصادر توقعت أن يوجه نتنياهو انتقادات شديدة لسياسات شارون أثناء الاجتماع.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن نتنياهو نجح مؤخرا في توثيق علاقاته مع زعماء الجناح المتطرف في الليكود، وأشارت إلى اعتزام رئيس الوزراء الأسبق مطالبة شارون بالتخلي عما أسماه سياسة ضبط النفس مع الفلسطينيين على حد قول الصحيفة.

كما يعتزم نتنياهو تصعيد حملته للمطالبة بإلغاء اتفاقات أوسلو الموقعة مع الفلسطينيين عام 1993 والتي بدأها بمطالبة الكنيست بإبطال عمل هذه الاتفاقات. وكان نتنياهو قد اعتزل العمل السياسي عام 1999 بعد هزيمته في الانتخابات الإسرائيلية أمام زعيم حزب العمل ورئيس الوزراء السابق إيهود باراك.

ولكن نتنياهو ظهر مرة أخرى على الساحة السياسية محاولا ترشيح نفسه لزعامة الليكود في فبراير/ شباط الماضي، ونجح شارون في حسم الموقف لصالحه داخل الحزب بعد إقرار إجراء انتخابات رئاسة الوزراء فقط دون الحاجة إلى حل الكنيست وإجراء انتخابات عامة، مما منع نتنياهو من ترشيح نفسه.

المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة