رئيس غامبيا يرفع الحظر عن الأحزاب السياسية

رئيس غامبيا يحيى جامع
أمر رئيس جمهورية غامبيا يحيى جامع برفع الحظر المفروض على أنشطة السياسيين والأحزاب السياسية منذ توليه السلطة في انقلاب عسكري عام 1994، الأمر الذي يعني ويعني إفساح المجال أمام هؤلاء لمنافسة الرئيس في الانتخابات المقررة في أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

ولكن برغم قرار إلغاء الحظر في الذكرى السابعة للانقلاب فإن الرئيس الغامبي حذر خصومه من "التسبب في المتاعب"، وهو ما اعتبرته الأوساط السياسية هناك تقييدا للحركات السياسية المعارضة، وإنذارا بالعودة عن القرار متى شعر الرئيس جامع بخطر جدي يهدد سلطته.

وقال جامع مخاطبا حشدا من آلاف الناس في العاصمة بانجول إن كل من تسول له نفسه انتهاك قوانين وأمن الدولة "سيجد نفسه في غياهب الأرض".

ومن بين الأحزاب التي كان يشملها قرار الحظر حزب الشعب التقدمي الذي حكم البلاد منذ استقلالها عام 1965 وحتى انقلاب جامع بعد نحو ثلاثين عاما من ذلك التاريخ. أما بقية الأحزاب المعارضة فقد تأسست قبيل انتخابات عام 1996 التي فاز فيها الرئيس يحيى جامع.

تجدر الإشارة إلى أن جمهورية غامبيا دويلة صغيرة تحيط بها السنغال من كل الاتجاهات، ويعتمد اقتصادها بصورة رئيسية على السياحة وإنتاج الفول السوداني وصيد الأسماك.

المصدر : رويترز