عـاجـل: مصادر للجزيرة: القوات السعودية والموالون لها يدفعون بتعزيزات إلى مديرية شحن في محافظة المهرة شرق اليمن

ماليزيا تستضيف مباحثات السلام الفلبينية

مقاتلو جبهة مورو (أرشيف)
ذكرت تقارير صحفية أن الحكومة الماليزية قررت استضافة الجولة الثانية من مباحثات الحكومة الفلبينية مع جبهة تحرير مورو الإسلامية الأسبوع المقبل.

وأفادت التقارير بأن دعوة الحكومة مقاتلي جبهة مورو لوقف إطلاق النار ستتصدر جدول أعمال الجولة الثانية من المباحثات المقرر إجراؤها يوم الثلاثاء المقبل. يذكر أن الجولة الأولى انتهت في العاصمة الليبية طرابلس الشهر الماضي.

بيد أن المتحدث باسم جبهة تحرير مورو عيد كبالو قال إن المقاتلين الذين حملوا سلاحهم لمدة 23 عاما ضد الحكومات الفلبينية من أجل إنشاء دولة إسلامية مستقلة في جزيرة مندناو، سيواصلون قتالهم ضد الحكومة حتى يتم التوصل إلى حل مقبول ودائم. وأضاف كبالو أن الجبهة ستطلب من منظمة المؤتمر الإسلامي مساعدتها في تطبيق قرار وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في طرابلس.

وقال "إننا نرفض العفو وأي مبادرة أخرى من شأنها أن تحل المشكلة من جانب واحد", مضيفا أن "هدفنا هو التوصل إلى تسوية سياسية, إلا أننا لا نعرف لحد الآن كيف سيكون شكلها".

يشار إلى أن حكومة الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو منحت مقاتلي الجبهة الذين سيسلمون أسلحتهم، عفوا ومساعدات مالية, لكن كابالو قال إن الجبهة لن تتسرع في قبول أي تسوية مع الحكومة.

وكانت مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية قد وقعتا الشهر الماضي في طرابلس بالجماهيرية الليبية اتفاق سلام برعاية جمعية القذافي الخيرية التي توسطت في أغسطس/ آب العام الماضي للإفراج عن عشرات الرهائن بينهم عدد من الغربيين كانت تحتجزهم جماعة أبو سياف في جزيرة جولو جنوبي الفلبين.

وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار، وإبرام تسوية سياسية للنزاع بين مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية في جزيرة مندناو ذات الغالبية المسلمة.

المصدر : رويترز