برلمان صرب البوسنة يناقش قانونا للتعاون مع لاهاي

كراديتش مع ميلوسوفيتش

أعلن برلمان صرب البوسنة أنه سيقوم الأسبوع القادم بمناقشة مشروع قانون من شأنه أن يسمح باعتقال وتسليم المشتبه بارتكابهم جرائم حرب بمن فيهم زعيم الصرب السابق رادوفان كراديتش، في حين أعربت حكومة صرب البوسنة عن استعدادها لاعتقال وتسليم قائد الأجهزة الأمنية السابق لصرب البوسنة ستوجان زوبليانن إلى محكمة لاهاي إذا كان موجودا في الجمهورية.

وقال بيان صادر عن البرلمان بهذا الخصوص إن النواب سيقومون بالقراءة الأولى لمشروع قانون يدعو سلطات بانيالوكا إلى التعاون مع محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي. غير أن التصويت على مشروع القرار حتى في حالة تمريره في القراءة الأولى, لن يكون ممكنا قبل سبتمبر/ أيلول القادم بسبب إجازة البرلمان الصيفية في أغسطس/ آب المقبل.

وقال رئيس وزراء جمهورية صرب البوسنة ملادين إيفانيتش أمس إنه يتوقع أن يقوم البرلمان بدعم مشروع القانون الذي يخول السلطات المحلية اعتقال وتسليم المشتبه بكونهم مجرمي حرب إلى محكمة لاهاي لجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة.

وحذر إيفانيتش من أن رفض القانون يعني توجيه رسالة مفادها أن جمهورية صرب البوسنة لا تريد التعاون مع المحكمة، وهو أمر سيتسبب في حصول "مشاكل كبيرة" للبلاد.

ولكن الناطق باسم وزارة الداخلية قال إن شرطة صرب البوسنة لن تتمكن من اعتقال أولئك المشتبه بارتكابهم جرائم حرب حتى تتم إجازة القانون واعتماده من قبل البرلمان.

وتتعرض جمهورية صرب البوسنة -منذ تسليم الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش إلى محكمة جرائم الحرب أواخر الشهر الماضي- لضغوط كبيرة من أجل اعتقال المشتبه بارتكابهم جرائم حرب.


قامت القوات الدولية التي يقودها حلف الناتو في البوسنة(أسفور) أمس بمناورات عسكرية في جنوبي شرقي البلاد وقالت بعض التقارير إنها قد تكون في إطار الاستعدادات للقبض على كراديتش

وسيكون زعيم صرب البوسنة في سنوات الحرب رادوفان كراديتش والقائد العسكري لصرب البوسنة راتكو ملاديتش اللذان يعتقد بأنهما موجودان في مكان سري بالجمهورية على رأس قائمة المطلوبين بتهمة ارتكاب جرائم حرب في يوغسلافيا السابقة.

وفي هذه الأثناء قامت القوات الدولية التي يقودها حلف الناتو في البوسنة (أسفور) بإجراء تمارين عسكرية أمس في جنوبي شرقي البلاد، وقالت بعض التقارير إنها قد تكون في إطار الاستعدادات للقبض على كراجيتش.

وستستمر المناورات العسكرية التي يشترك فيها 1200 جندي حتى الحادي والعشرين من هذا الشهر في منطقة فوكا التي يعتقد أن كراديتش مختبئ فيها. غير أن ناطقا عسكريا نفى هذه الأنباء وقال إن المناورات كانت مقررة من قبل.

ومن جهة أخرى قال مسؤول في حكومة صرب البوسنة إن حكومته ستقوم باعتقال أحد كبار مساعدي كراديتش إذا كان موجودا في الجمهورية.

وكانت محكمة جرائم الحرب في لاهاي طلبت من حكومة صرب البوسنة رسميا اعتقال وتسليم قائد الأجهزة الأمنية لصرب البوسنة ستوجان زوبليانن الموجود في شمالي غربي البوسنة.

المصدر : وكالات