عـاجـل: وزارة الصحة الكويتية تعلن اكتشاف ثلاث إصابات بفيروس كورونا بين العائدين من مدينة مشهد الإيرانية

تشديد الإجراءات الأمنية حول البرلمان الإندونيسي

قوات شرطة تحيط بالبرلمان الإندونيسي
نشر جهاز الأمن الإندونيسي قواته أمام مبنى البرلمان بالعاصمة جاكرتا في استعراض جديد للقوة، في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس عبد الرحمن واحد ومجلس الشعب الاستشاري -وهو أعلى هيئة تشريعية في البلاد- لخوض مواجهة محتملة بعد أيام.

وأعلن متحدث باسم الشرطة أن جهاز الأمن وضع خطة لإجلاء أعضاء المجلس إذا تفجرت أعمال عنف أثناء جلسة لمساءلة الرئيس في الأول من أغسطس/ آب المقبل. لكن المواجهة قد تبدأ يوم الجمعة بعدما هدد واحد المتمسك بالسلطة بإعلان حالة الطوارئ وتوعد أعضاء المجلس بالرد وبدء مساءلته فورا عن مدة حكمه المضطربة والتي استمرت 21 شهرا.

وهدد واحد الذي أبدى بعض أنصاره استعدادهم للموت من أجله بإعلان حالة الطوارئ الساعة السادسة من مساء الجمعة والدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة إذا مضى خصومه في دعوة مجلس الشعب لعقد جلسة خاصة لمساءلته.

وقد انتشر نحو ستة آلاف من قوات الشرطة والجيش قرب البرلمان اليوم وسط مخاوف من تفجر أعمال عنف يوم الجمعة، كما أعلنت حالة التأهب القصوى بين آلاف من قوات الجيش.

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا إن قوات الأمن مستعدة لتأمين الحماية لأعضاء مجلس الشعب الاستشاري ومن بينهم 500 نائب في البرلمان وإجلائهم بالمروحيات وقوافل مؤمنة إذا تعرض المبنى للخطر.

المصدر : رويترز