محكمة كمبودية تتهم رجلين آخرين بانفجارات العاصمة

انفجار القنبلة في الفندق (أرشيف)
وجهت محكمة كمبودية اليوم اتهاما إلى اثنين آخرين مشتبه بتورطهما في الانفجارات التي وقعت في فنادق وسط العاصمة الكمبودية مطلع الشهر الجاري وأدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح عدد آخر.

فقد وجه المدعي العام للمحكمة نيغث ساراث تهمة الإرهاب والانتماء لمنظمة مسلحة غير مشروعة إلى كل من أوك ساثيا (45عاما) وهو ملازم سابق في الجيش, وتان بورين (29عاما) الذي تقول المحكمة إنه شريكه في عملية التفجير.

وكان ساثيا قد سلم نفسه إلى الشرطة الخميس الماضي ولكنه نفى أي صلة له بالهجوم، في حين تم اعتقال بورين من قبل الشرطة الأسبوع الماضي.

واتهم المدعي العام الرجلين بإثارة الرعب في أوساط الناس وإشاعة الفوضى، ولكنه قال إن العملية لم تكن بقصد الإطاحة بالحكم.

وبمثول الرجلين أمام المحكمة يكون عدد الأشخاص الذين وجهت إليهم التهم بخصوص الانفجارات التي وقعت في فندقين وسط العاصمة أول هذا الشهر ثلاثة متهمين.

فقد مثل أمام محكمة في بنوم بنه الثلاثاء الماضي بالتهمة نفسها شريك ماو (31 عاما) الذي اعتقلته الشرطة في وقت سابق.

المصدر : رويترز