عـاجـل: مراسل الجزيرة: استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في محيط المسجد الأقصى بالقدس المحتلة

محاكمة أول رجل أبيض يقتل زيمبابويا احتل مزرعته

أنصار الحزب الحاكم يتظاهرون ضد المعارضة (أرشيف)
اعتقلت الشرطة في زيمبابوي أحد المزارعين البيض اتهم بقتل شخص احتل بصورة غير قانونية مزرعته، وذلك بعد دهسه بجرار زراعي يوم السبت الماضي. وقالت الشرطة إنها أودعت فيليب بيزودينهوت السجن بمدينة موتاري في انتظار مثوله أمام المحكمة التي حدد لها يوم غد.

وقال محامي المتهم إن موكله لم يرتكب جريمة قتل عمدا مشيرا إلى أن الحادث كان غير متعمد، في حين أنكر بيزودينهوت تهمة القتل العمد التي وجهت إليه.

وروى شقيق المتهم وقائع الحادث بأن مجموعة من المحاربين القدامي الذين اعتادوا على مهاجمة مزارع البيض كانوا يصطفون إلى جانب الطريق لدى مرور بيزودينهوت بسيارته عائدا إلى مزرعته، فاعترضه أحدهم مما أدى لدهسه.

وأضاف أن "الجموع كانت غاضبة، لذلك فهو لم يتوقف وتوجه مباشرة إلى مخفر الشرطة حيث اعتقل هناك بتهمة القتل"، وأشار إلى أن منازلهم تعرضت منذ الحادث لحوادث سطو وهجمات من المحاربين القدامي الذين يكنون عداء شديدا للبيض في زيمبابوي.

لكن شهود عيان اتهموا المزارع الأبيض بالقتل والتمثيل بجثة الضحية الذي كان في المزرعة لحظة دخول صاحبها. واعتبر المحاربون القدامى عملية القتل بأنها جريمة لن تمر دون عقاب.

وقال وزير الإعلام في زيمبابوي إن القتيل وهو من المحاربين "قتل بشكل وحشي وبدم بارد". وقالت مصادر في القضاء إن المتهم سيمثل أمام المحكمة غدا، وإذا ما قررت المحكمة قبول التهمة الموجهة إليه فسيكون أول رجل أبيض يقاضى بتهمة القتل المتصل بالنزاع على المزارع.

روبرت موغابي
وقد دخلت قضية المزارع حلبة الصراع السياسي في زيمبابوي منذ مارس/ آذار من العام الماضي عندما احتل المحاربون القدامى الموالون للحزب الحاكم بزعامة الرئيس روبرت موغابي نحو 1700 من مزارع البيض في البلاد مطالبين الحكومة بإعادة توزيع الأرض.

يذكر أن ثمانية من البيض قتلوا منذ بدء النزاع على المزارع التي يسيطر عليها قلة من البيض الأثرياء، في حين تعرض آخرون للاعتداء. وتتهم المعارضة الرئيس موغابي باستخدام قضية الأراضي للكسب السياسي استعدادا للانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل.

المصدر : أسوشيتد برس