الأراضي تعيد الدوما إلى جو المواجهات

إحدى جلسات الدوما الروسي
يشهد مجلس الدوما الروسي (البرلمان) مواجهة حادة اليوم عند القراءة الثانية لخطة مثيرة للجدل تقضي بخصخصة بيع الأراضي، حيث يعتزم النواب الشيوعيون وحلفاؤهم إسقاط الخطة التي تعتبر ركنا أساسيا في البرنامج الإصلاحي للرئيس فلاديمير بوتين.

وتعتبر المناقشة اليوم آخر فرصة لتحديد مصير الخطة حيث سينفض المجلس للإجازة الصيفية، في حين يسعى الرئيس بوتين لتحقيق مصداقية برنامجه الإصلاحي قبل الذهاب إلى قمة الثماني الاقتصادية في جنوا بإيطاليا الأسبوع المقبل.

ويعتبر المستثمرون الأجانب خصخصة بيع الأراضي في روسيا عاملا حاسما لتنفيذ مشاريعهم الاقتصادية في الدولة الشيوعية التي تأمل بدورها في اجتذاب الاستثمار الأجنبي للإسهام في تسديد الديون الخارجية.

وفي اليومين الماضيين دخلت حكومة رئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف في سباق مع الزمن لجعل النواب يجيزون أكبر قدر من مشاريع القوانين التي من شأنها أن تظهر الرئيس بوتين بمظهر الإصلاحي أمام نظرائه في قمة جنوا.

وفي هذا السياق حققت الحكومة خطوات متقدمة في عدد من المشاريع المثيرة للخلاف مثل تخفيض قيمة الروبل الروسي أمام الدولار الأميركي، وقوانين مكافحة الجريمة المنظمة ومحاربة غسل الأموال وقانون تخفيض عدد الأحزاب السياسية.

المصدر : وكالات