عـاجـل: وزارة الصحة الإسرائيلية: تسجيل 156 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 9404

أهالي ضحايا بينوشيه يحتلون سفارة إسبانيا بسانتياغو

متظاهرون يحملون صورا لضحايا بينوشيه في تظاهرة ضد قرار المحكمة العليا في سانتياغو بعدم اعتقاله (أرشيف)
احتل أربعة من أهالي المعارضين السياسيين التشيليين الذين قتلوا أثناء حكم الجنرال أوغيستو بينوشيه, السفارة الإسبانية بسانتياغو أمس الجمعة لمدة ثلاث ساعات للمطالبة بمحاكمة الجنرال السابق الذي استفاد يوم الاثنين من تعليق لمحاكمته بسبب الخرف. وقالوا إنهم قاموا بهذا "الاحتلال الرمزي" احتجاجا على تعليق محاكمة بينوشيه.

وأكدت مصادر دبلوماسية إسبانية احتلال السفارة من قبل المتظاهرين الأربعة الأعضاء في تجمع أهالي الضحايا السياسيين إبان حكم بينوشيه. وقالت متحدثة باسم التجمع "نطالب بإرسال طلبنا لمقاضاة بينوشيه إلى إسبانيا وإلى جميع الدول التي بدأت فيها ملاحقات قضائية ضد الدكتاتور".

وأوضحت أن المتظاهرين يأملون بلقاء السفير الإسباني ألفونسو أورتيز. وكان القاضي الإسباني بالتاسار غارزون اضطلع بدور أساسي في إجراءات محاكمة بينوشيه بحصوله على حق توقيفه من قبل الشرطة البريطانية في 16 أكتوبر/ تشرين الأول 1998 في لندن.

مؤيدون لبينوشيه يرفعون أعلام تشيلي وصورا له أمام المحكمة بسانتياغو (أرشيف)

استئناف تعليق المحاكمة
وفي السياق نفسه أعلن المحامون المدعون بالحق المدني في الملاحقات ضد الجنرال بينوشيه أنهم رفعوا إلى محكمة الاستئناف بسانتياغو طلبا لإلغاء حكمها الذي أوقفت بموجبه الاثنين الماضي ولأسباب صحية محاكمة الدكتاتور السابق.

وأوضحوا أيضا أنهم قدموا إلى المحكمة العليا شكوى تأديبية ضد قاضيين بالغرفة السادسة في محكمة الاستئناف من أصل ثلاثة قضاة بالإجمال لأنهما أعلنا موافقتهما على تعليق الملاحقات ضد بينوشيه بسبب تدهور حالته الذهنية.

وقالت المحامية كارمن هرتز "رفعنا طلب إلغاء لأننا نعتبر أن قرار الغرفة السادسة شابته مخالفات وهو مخالف للدستور". ويعتبر محامو أقارب 75 معارضا خطفتهم وقتلتهم في أكتوبر/ تشرين الأول 1973 "قافلة الموت" التي أدت جرائمها إلى توجيه التهمة إلى بينوشيه في يناير/ كانون الثاني الماضي, أن القاضيين أماندا فالدوفينوس وكورنيليو فيلارويل ابتعدا عن الشرعية وتجاوزا صلاحياتهما وطبقا بطريقة "خاطئة" بعضا من معايير قانون المحاكم الجزائية في تشيلي.

وأعلنت كارمن هرتز أن "تصرفهما مخالف للدستور لأنهما انتحلا صفات ليست متوافرة لديهما". ويضاف التماس الإلغاء والشكوى التأديبية إلى الدعوى التي رفعها أول أمس الخميس مجلس الدولة للدفاع وهو هيئة مكلفة تقديم النصيحة إلى الحكومة التي احتجت أيضا على قرار الغرفة السادسة لمحكمة الاستئناف.

وقد قررت الغرفة السادسة في محكمة الاستئناف بسانتياغو يوم الاثنين تعليق الملاحقات القضائية "مؤقتا" ضد الجنرال بينوشيه بسبب وضعه الصحي المتدهور. وقالت أمينة سر المحكمة تيريزا هرنانديس إن الغرفة السادسة تبنت الحكم بأكثرية صوتين ضد صوت واحد.

المصدر : وكالات