بوش يحاول ثني بوتين عن معارضة العقوبات الذكية

بوش وبوتين في قمة سلوفينيا (أرشيف)
أعلنت مستشارة الأمن القومي الأميركي كندوليزا رايس أن الرئيس جورج بوش سيحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على إعادة النظر في معارضته لتعديل عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على العراق عندما يجتمعان في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقالت رايس في تصريحات أمام نادي الصحافة القومي بواشنطن "ستكون هذه إحدى المسائل التي سيناقشها الرئيس عندما يجتمع مع الرئيس بوتين في جنوا". ومن المقرر أن يجتمع بوش مع بوتين في الثاني والعشرين من يوليو/ تموز الحالي على هامش قمة مجموعة الثماني للدول الصناعية الكبرى في جنوا بإيطاليا. وكان الزعيمان قد عقدا قمتهما الأولى في سلوفينيا في شهر يونيو/ حزيران الماضي أثناء جولة أوروبية قام بها بوش.

وأضافت رايس أن "برنامج العقوبات الحالي مليء بالثغرات، والرئيس العراقي صدام حسين يستخدمه كأداة للدعاية والادعاء بأنه يحرم المواطنين العراقيين من السلع الأساسية". وأوضحت أن بوش سيناقش أيضا مع بوتين خطته لإقامة نظام دفاعي مضاد للصواريخ وهو اقتراح يعارضه الرئيس الروسي أيضا. وقالت مصادر صحفية في واشنطن إن الولايات المتحدة تحاول التغلب على معارضة روسيا في مجلس الأمن لاقتراح أميركي بريطاني لتعديل العقوبات على العراق.

وتقضي الخطة بتخفيف القيود على واردات السلع المدنية وتشديدها على المواد ذات الاستخدام المزدوج التي يمكن استعمالها لأغراض عسكرية. وكانت روسيا قد هددت باستخدام حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن لمنع الموافقة على التعديل المقترح. ونحى المجلس جانبا التعديل المقترح ووافق على تمديد برنامج "النفط مقابل الغذاء" الحالي حتى الثلاثين من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

المصدر : وكالات