يهود السويد يحتجون على قانون يقيد ختان الذكور

اتهم المؤتمر اليهودي العالمي السويد بفرض ما اعتبره أول قيد قانوني على الممارسات الدينية اليهودية في أوروبا منذ العهد النازي بإصدارها قانونا يؤثر على كيفية إجراء ختان الذكور لديها. وذكر المؤتمر أنه يتوقع مناقشة هذه المسألة في إسرائيل عندما يزورها رئيس الوزراء السويدي الأسبوع القادم.

وقال المؤتمر ومقره نيويورك بالولايات المتحدة إنه يتلقى شكاوى عديدة بشأن قانون أقره البرلمان السويدي الأسبوع الماضي ينص على أن عمليات الختان يمكن إجراؤها فقط بواسطة طبيب أو ممرضة أو شخص يحصل على إذن خاص. وسيبدأ سريان القانون في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وجاء إقرار القانون بعد أن أدت عملية ختان إلى وفاة صبي مسلم. ويلتزم المسلمون واليهود بالختان لأسباب دينية.

وأشار المؤتمر اليهودي العالمي إلى أن ما يقرب من ثلاثة آلاف صبي من كلتا الديانتين تجرى لهم عملية الختان في السويد كل عام.

وقال متحدث باسم المؤتمر "إن القانون الجديد الذي يعتبر أول قيد قانوني على ممارسة يهودية في السويد منذ العهد النازي غير مقبول على الإطلاق لدى الجالية اليهودية في هذا البلد".

المصدر : رويترز