عـاجـل: وزير الخارجية اليمني: إجراءات المجلس الانتقالي تهدد بإفشال اتفاق الرياض وتدل على نية مبيتة لتقويضه

وفاة ديبندرا وتنصيب عمه ملكاً جديداً على نيبال

مراسم تنصيب الملك الجديد
أعلنت الإذاعة النيبالية عن تنصيب ثاني ملك للمملكة الواقعة في جبال الهمالايا في غضون يومين وتولي الأمير جياندرا العرش.

وجاء الإعلان عن تنصيب ملك نيبال الجديد بعد أن أعلن مصدر حكومي في وقت سابق اليوم أن الأمير ديبندرا بير بيكرام الذي نصب ملكا على نيبال بعد مذبحة في القصر قتل فيها والداه وستة آخرون من أفراد عائلته المالكة، توفي متأثرا بجروح قاتلة في الحادث.

وقالت الإذاعة النيبالية إن الملك ديبندرا توفي في وقت مبكر صباح اليوم، وأعلن تولي سمو الأمير جياندرا ملكا طبقا للدستور.

وكان ديبندرا يرقد في غيبوبة منذ الحادث الذي وقع مساء الجمعة وهز مملكة نيبال، وقد عين ملكا بعد المذبحة التي لم تفسر حتى الآن والتي أودت بحياة الملك بيرندرا والملكة أشوريا وستة آخرين من أفراد العائلة المالكة.

وقالت تكهنات إن ديبندرا (30 عاما) قتل عائلته ثم أطلق النار على نفسه بعد خلاف بشأن اختيار عروسه، لكن التفسير الرسمي للحادث هو أن الجميع سقطوا قتلى أو جرحى عند انفجار سلاح آلي.

جياندرا
ويأتي جياندرا بعد ديبندرا في تسلسل اعتلاء العرش، وقد عين وصيا على العرش يوم السبت وكان خارج كتماندو وقت وقوع المذبحة.

واليوم حل الغضب محل الصدمة التي هزت نيبال بعد مذبحة القصر وطالب الشعب بالكشف عن ظروف مقتل أفراد الأسرة المالكة ثم الموت اللاحق لديبندرا .

وكان الملك بيرندرا الذي أحرق جثمانه وجثمان زوجته الملكة ونثر رمادهما على شاطئ نهر بجماتي يوم السبت الماضي، يتمتع بشعبية كبيرة خاصة منذ أن تنازل عن سلطاته المطلقة وحول البلاد إلى ملكية دستورية على غرار الملكية البريطانية عام 1990.

وكان كثيرون ينظرون إليه على أنه عنصر توحيد للمملكة الفقيرة التي تشهد صراعات سياسية كما شهدت في الأعوام القليلة الماضية عمليات تمرد.

ووعد ملك نيبال الجديد اليوم بكشف غموض مذبحة القصر وإطلاع الشعب على تفاصيلها. وقال جياندرا في أول رسالة له نقلتها الإذاعة والتلفزيون بعد أن نصبه مجلس الأوصياء ملكا على نيبال إنه سيبذل كل ما بوسعه لكشف الحقيقة وإعلانها على الشعب في أسرع وقت ممكن.

وقال محللون إن مذبحة القصر قد يكون لها تأثير في استقرار المملكة التي يعيش فيها نحو 22 مليون نسمة والتي شهدت احتجاجات حاشدة ومظاهرات عنيفة في الشوارع ضد سياسة رئيس الوزراء جيريدجا براساد كويرالا.

المصدر : وكالات